الوجود العسكري الأميركي بالعراق جرّ انتقادات واسعة على إدارة بوش (الفرنسية-أرشيف)
دعت منظمات مدنية أميركية إلى مظاهرات حاشدة بواشنطن في وقت لاحق اليوم, للمطالبة  بوقف الحرب على العراق  وأفغانستان وباكستان وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين.
 
وكان المئات قد احتشدوا أمس بواشنطن لمطالبة إدارة أوباما بوقف حروبها بالخارج. وقال منظمو المظاهرة إن الشعب الأميركي أولى بما تنفقه حكومته على الحروب.
 
يُذكر أن اليوم  يوافق الذكرى السابعة للغزو الأميركي للعراق، ففي مثل هذا اليوم عام 2003 انطلقت الصواريخ الأميركية صوب العاصمة بغداد مؤذنة بالغزو وسط تأييد بعض القوى الكبرى ورفض قوى رأت في الغزو انتهاكا صارخا للقانون الدولي.
 
وقد حملت تلك الحرب شعارات معلنة استهدفت برأي مراقبين تحقيق مصالح أميركية خالصة معنية بالهيمنة على موارد العراق النفطية تحت ذريعة ما يسمى الحرب على الإرهاب، وتدمير أسلحة الدمار الشامل التي قيل إن العراق يمتلكها.
 
وشهد مكونات المجتمع العراقي بعد الغزو صراعا دمويا قام على أسس طائفية ومذهبية. أما في الجانب الأميركي فقد أدت سياسة الرئيس السابق جورج بوش بالعراق إلى نتائج وصفت بأنها كارثية على هذا البلد وأميركا على السواء.

المصدر : الجزيرة