اعتقال 31 بعد مظاهرات نصرة الاقصى فى الإسكندرية

أحمد عبد الحافظ-الإسكندرية 

للجمعة الثانية على التوالي تظاهر آلاف المواطنين بمحافظة الإسكندرية المصرية أمام العديد من مساجد المحافظة احتجاجا على الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية في فلسطين وضم الحرم الإبراهيمي‮ ‬ومسجد بلال بن رباح لما يسمى التراث اليهودي، في حين اعتقلت قوات الأمن ما يزيد على 31 من المتظاهرين.

فقد انتظمت عقب صلاة الجمعة أمس مظاهرات متفرقة نظمتها جماعة الإخوان المسلمين ولجنة التنسيق بين النقابات المهنية في عدد من الشوارع وأمام المساجد الكبرى استجابة لدعوة "اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة" للتنديد باستمرار عمليات التهويد المتواصلة بحق القدس والمسجد الأقصى.

وتواجدت أعداد كبيرة من قوات الأمن في مناطق المظاهرات التي شارك فيها سياسيون وبرلمانيون إلى جانب أبناء المحافظة من الشباب والشيوخ والأطفال والنساء فضلا عن تعزيز الإجراءات الأمنية بصورة واضحة حول القنصلية الإسرائيلية والمعبدين اليهوديين بالمحافظة.

وألقيت في المظاهرات كلمات ركزت على انتقاد التخاذل العربي والدولي تجاه الشعب الفلسطيني الذي يعاني أوضاعا صعبة جراء الحصار المفروض عليه، معتبرين ذلك مشاركة في قتل الشعب المحاصر ومعاونة للصهاينة على جرائمهم.

وحمل المتظاهرون لافتات تستنكر ضم المقدسات الإسلامية إلى ما تسمى الآثار اليهودية وتدنيسها وهدمها بالإضافة إلى استمرار القيام بالحفر تحت المسجد الأقصى والإعلان عن إنشاء مدينة سياحية تحته.

وردد المشاركون هتافات منددة بما وصفوه إصرار النظام على بناء الجدار الفولاذي، وانتفاض الدولة من أجل مباراة كرة قدم في الوقت الذي تتجاهل فيه الانتهاكات الإسرائيلية للمقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى.

العنصر النسائي كان حاضرا في التظاهرات
اعتقالات للإخوان
في الوقت نفسه قال محامي الإخوان المسلمين بالإسكندرية خلف بيومي للجزيرة نت إن قوات الأمن ألقت القبض على 31 من أعضاء الجماعة من مناطق مختلفة على مستوى المحافظة عقب المظاهرات مباشرة.

وتابع خلف أن عدد المعتقلين مرشح للزيادة في ظل التعنت الأمني بشأن حقوق المواطنين في تنظيم المظاهرات السلمية والتعبير عن آرائهم الغاضبة تجاه الانتهاكات الإسرائيلية.

وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد نظمت عدة مظاهرات بالمحافظة على مدار الأسبوع الماضي كما شهدت جامعة الإسكندرية مظاهرات طلابية ضخمة نظمها طلاب الجماعة بالتنسيق مع طلاب التيارات السياسية المختلفة.

وتتعرض الجماعة لحملة اعتقالات موسعة في الأيام الأخيرة شملت العديد من القيادات والكوادر بأنحاء متفرقة من البلاد، ويقول الإخوان إنها بسبب تضامنهم ضد الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى.

المصدر : الجزيرة