اشتباكات بالضفة رفضا للاستيطان
آخر تحديث: 2010/3/20 الساعة 07:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/20 الساعة 07:27 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/5 هـ

اشتباكات بالضفة رفضا للاستيطان


اندلعت مواجهات عنيفة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية عقب صلاة الجمعة بين مئات الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي احتجاجا على قرارات التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في القدس الشرقية وقرب المسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابة 12 فلسطينيا ومتضامنين أجنبيين.

وكانت مدينة الخليل مسرحا لأعنف هذه المواجهات، حيث أشار مراسل الجزيرة بالمدينة وائل الشيوخي إلى أن مئات الشبان الفلسطينيين تجمعوا في تظاهرة بعد صلاة الجمعة استجابة لدعوة أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) احتجاجا على المخططات الاستيطانية الإسرائيلية.

وأفاد المراسل أن سلطات الاحتلال دفعت بالمئات من قواتها لمواجهة المتظاهرين ومنعهم من الوصول إلى مدينة القدس، وقام هؤلاء بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع والقنابل المطاطية على المتظاهرين الذين رشقوهم بدورهم بالحجارة.

وذكرت مصادر فلسطينية أن خمسة فلسطينيين وصحفية أجنبية أصيبوا إثر المواجهات بعد تعرضهم لحالات من الإغماء نتيجة إطلاق القوات الإسرائيلية قنابل الغاز. وأضافت المصادر أن من بين المصابين طفلا رضيعا ومسنين تجاوزا الستين من العمر.

مواجهات أخرى

  شبان فلسطينيون يرشقون قوات الاحتلال بالحجارة في مواجهات بالقدس الشرقية (الفرنسية)
كما أصيب خمسة فلسطينيين بالرصاص المطاطي، فيما اعتقلت القوات الإسرائيلية ثمانية آخرين خلال قمعها مسيرة سلمية نظمها أهالي بلدة بدرس غربي مدينة رام الله ضد جدار الفصل والاستيطان.

ونقلت مراسلة الجزيرة في رام الله شيرين أبو عاقلة عن مصادر فلسطينية تأكيدها إصابة ستة فلسطينيين بالرصاص المطاطي بمدينة الخليل.

وقالت المراسلة أيضا إن مخيم قلنديا الذي يشهد اشتباكات مستمرة منذ أربعة أيام شهد مواجهات جديدة بعد صلاة الجمعة حيث رشق الشبان الفلسطينيون جنود الاحتلال بالحجارة بينما رد هؤلاء بقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، واعتلى العديد منهم منازل الفلسطينيين

وفي السياق أصيب متضامن أميركي بجروح وخدوش في المسيرة الشعبية السلمية في قرية المعصرة جنوب بيت لحم تنديدا بالاستيطان وبناء جدار الفصل.

وانطلقت المسيرة من وسط القرية باتجاه الجدار حيث اعترضتها قوات الاحتلال ومنعت المشاركين من التقدم بعد إغلاق الطريق بالأسلاك الشائكة التي أصيب جراءها المتضامن الأميركي بجروح في يده.

مواجهات نعلين
وفي قرية نعلين غرب مدينة رام الله دارت مواجهات عنيفة بين أهالي القرية وقوات الاحتلال عند الأراضي المهددة بالمصادرة.

أما في البلدة القديمة في القدس فقد اندلعت مواجهات عنيفة بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال بعد أداء هؤلاء الشبان صلاة الجمعة في شوارع وساحات البلدة، إثر منعهم من الوصول للمسجد الأقصى كون أعمارهم تقل عن 50 عاما.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد رفعت حالة التأهب إلى أقصى درجاتها ودفعت بنحو 3000 شرطي لمدينة القدس، ومنعت الرجال دون سن الخمسين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى تحسبا لتجدد الاشتباكات بينهم المستمرة منذ عدة أيام.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت بالقدس الثلاثاء بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي على خلفية افتتاح إسرائيل كنيس الخراب في البلدة القديمة، الذي لا يبعد سوى بضع مئات من الأمتار عن المسجد الأقصى، أصيب فيها نحو 120 فلسطينيا واعتقل أكثر من ستين آخرين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات