كلينتون تشارك اليوم في اجتماع للجنة الرباعية بموسكو (الفرنسية)

اتفق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في اتصال هاتفي على اللقاء الأسبوع القادم، واقترح عليها خطوات لبناء الثقة، فيما يستعد المبعوث الأميركي لعملية السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل لزيارة المنطقة الأحد للقاء القادة الفلسطينيين والإسرائيليين.
 
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن نتنياهو اتصل هاتفيا بكلينتون وتحدث معها عن خطوات محددة لتمهيد الطريق لإحراز تقدم في عملية السلام.

وقال المتحدث باسم الوزارة فيليب كراولي إن المسؤولين الأميركيين سيبحثون رد نتنياهو ويجرون مناقشات مع كلا الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بشأن المضي قدما في محادثات السلام.

وأشار إلى أن ميتشل سيزور الشرق الأوسط هذا الأسبوع ويعقد محادثات منفصلة مع نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

من جهته قال نير حفيتز المتحدث باسم نتنياهو إن رئيس الوزراء الإسرائيلي اقترح على كلينتون "خطوات متبادلة لبناء الثقة" يمكن أن تتخذها إسرائيل والفلسطينيون في الضفة الغربية، لكنه لم يحدد أي تفاصيل في هذا الصدد.
 
وذكر بيان من مكتب نتنياهو أنه أوضح لكلينتون مواقف إسرائيل بشأن المستوطنات.
 
وأضاف البيان أن كلينتون أبلغت أيضا نتنياهو أن ميتشل سيصل إلى إسرائيل الأحد لبدء محادثات جديدة بشأن تحركات السلام، وذلك قبل أن يغادر نتنياهو إلي واشنطن لإلقاء كلمة أمام جماعة ضغط مؤيدة لإسرائيل في اليوم التالي.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أميركي قوله إن كلينتون ونتنياهو يخططان للالتقاء الأسبوع المقبل.
 
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رحلة نتنياهو قد تتضمن أيضا محادثات مع الرئيس الأميركي باراك أوباما.

جولة ميتشل
ميتشل يبدأ الأحد جولة جديدة بمنطقة الشرق الأوسط (رويترز)


وتأتي الجولة الجديدة المرتقبة لميتشل بينما لم تتضح بعد كيفية حل الخلاف الأميركي الإسرائيلي بشأن قرار الاستيطان الأخير الذي اتخذته حكومة نتنياهو. وكان ميتشل أرجأ زيارته قبل أيام, على خلفية إعلان خطط حكومية إسرائيلية لبناء مستوطنات جديدة.
 
وكان مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون قالوا إن ميتشل سيعود إلى المنطقة الأحد المقبل بدءا بإسرائيل.
 
وقد عقدت الحكومة الإسرائيلية المصغرة عدة اجتماعات الأربعاء لبحث مطالب الولايات المتحدة بشأن اتخاذ تدابير تمهيدا لاستئناف المحادثات غير المباشرة مع السلطة الفلسطينية.
 
وعقد نتنياهو مساء الأربعاء اجتماعا ثانيا للهيئة الوزارية السباعية لبحث رد إسرائيل على مطالب الولايات المتحدة بشأن البناء الاستيطاني في القدس الشرقية وتقديم مبادرات حسن نية للسلطة الفلسطينية.
 
اجتماع للرباعية الدولية
من ناحية أخرى يعقد في موسكو اليوم الجمعة اجتماع للجنة الرباعية الدولية بمشاركة وزيرة الخارجية الأميركية, حيث ينتظر بحث كيفية استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
وقد وصل ميتشل إلى موسكو لحضور اجتماع اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

من جهته أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أمله في أن يؤدي اجتماع الرباعية لإطلاق مفاوضات مباشرة.

وقال بان إنه ينوي التوجه إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية، بما في ذلك قطاع غزة, عقب انتهاء اجتماعات موسكو.

المصدر : وكالات