ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن الرئيس المصري حسني مبارك أصدر اليوم الجمعة قرارا بتعيين رئيس جامعة الأزهر أحمد الطيب شيخا للأزهر خلفا للشيخ الراحل محمد سيد طنطاوي الذي توفي في السعودية ودفن فيها الأسبوع الماضي.
 
والطيب (66 عاما) أستاذ في العقيدة الإسلامية ويتحدث اللغتين الفرنسية والإنجليزية بطلاقة وترجم عددا من المراجع الفرنسية إلى اللغة العربية وعمل محاضرا جامعيا لبعض الوقت في فرنسا.
 
وينتمي الطيب -وهو من محافظة قنا في صعيد مصر- لأسرة صوفية ويترأس طريقة صوفية خلفا لوالده الراحل.
 
ويقول علماء في الأزهر إنه واسع العلم ولم يدخل من قبل في مناقشة قضايا خلافية ولم يصدر حين كان مفتيا لمصر فتاوى تثير الجدل.
 
ويترأس الطيب لجنة حوار الأديان في الأزهر وهو عضو في مجمع البحوث الإسلامية أعلى هيئة علماء في الأزهر وسيترأس المجمع بعد تعيينه شيخا للأزهر.
 
وصدر قرار تعيينه ومبارك (81 عاما) يمر بفترة نقاهة في ألمانيا بعد عملية جراحية لإزالة الحوصلة المرارية قبل نحو أسبوعين.

المصدر : وكالات