نزع الألغام وإعادة فتح الطرق وإطلاق السجناء استهدف تثبيت الهدنة
(الفرنسية-أرشيف) 
نقلت وكالة رويترز عن مسؤول حكومي يمني أن اليمن يعتزم الإفراج عن سجناء من جماعة الحوثيين في غضون أيام, في خطوة تستهدف تثبيت الهدنة بين الجانبين التي توصف بأنها هشة.
 
وقال المسؤول اليمني إن وزارة الداخلية تراجع قوائم السجناء, وتوقع أن يفرج عنهم في الأيام القليلة القادمة. ولم يحدد المسؤول عدد السجناء الذين سيفرج عنهم، لكن مصادر مستقلة قالت إن عددهم قد يصل إلى عدة مئات.
 
كانت صنعاء قد اتهمت المتمردين الحوثيين بالعودة إلى بعض المواقع التي كانوا قد انسحبوا منها وبرفض تسليم ألغام أزيلت من منطقة القتال.
 
في المقابل نفى متحدث باسم الحوثيين استخدام أسلوب المماطلة، وقال إنهم حلوا مشكلة السجناء بإطلاق جنود يمنيين ورجال قبائل كانوا يقاتلون إلى جانب الحكومة. جاء ذلك رغم تأكيدات لعسكريين يمنيين بأن الحوثيين ما زالوا يحتجزون كثيرا من السجناء.
 
عنف بالضالع
من ناحية أخرى أفاد شهود عيان باندلاع أعمال عنف في بلدة الضالع في جنوب اليمن, وأكدوا أن قوات الأمن اليمنية قتلت بالرصاص أحد المتظاهرين أثناء احتجاج مناهض للحكومة ما أشعل اشتباكات مسلحة.
 
كما ذكر الشهود أن محتجين آخرين أصيبا. وقال مصدر أمني إن اثنين من رجال الأمن أصيبا أيضا.

المصدر : وكالات