وزارة الخزانة الأميركية قالت إن حماس رصدت مئات آلاف الدولارات لموزانة الأقصى التشغيلية (الفرنسية-أرشيف)
فرضت وزارة الخزانة الأميركية اليوم عقوبات على بنك ومحطة تلفزيونية يعملان في قطاع غزة بدعوى أنهما ممولان من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال بيان للوزارة إن العقوبات تحظر على الأميركيين التعامل مع البنك الوطني الإسلامي وفضائية الأقصى وأنها تسعى إلى تجميد أي أصول لهما ربما تكون تحت السيادة الأميركية.

وأشار بيان الوزارة إلى أن البنك الوطني الإسلامي أنشئ في غزة في أبريل/نيسان عام 2009 لتقديم الخدمات المصرفية لأعضاء حماس وموظفيها وبينهم جناحها العسكري المعروف بكتائب القسام.

ومضى بيان الوزارة -التي سبق أن صنفت حماس منظمة إرهابية- إلى القول إن البنك الوطني الإسلامي يفتقر إلى رخصة من سلطة النقد الفلسطيني وأنه يعمل خارج إطار النظام المصرفي الشرعي، مضيفا أن حماس ضخت فيه في مايو/أيار الماضي 1.1 مليار يورو رواتب للموظفين.

واتهمت الوزارة فضائية الأقصى بأنها ذراع إعلامي لحركة حماس وبأنها تبث برامج ومقطوعات موسيقية هدفها تجنيد الأطفال للعمل مقاتلين في جناح حماس العسكري وللتحول إلى "انتحاريين عندما يكبرون".

ومضت وزارة الخزانة الأميركية إلى القول إن قيادة حماس رصدت أموالا ضخمة لإطلاق القناة عام 2006 وإنها قامت العام الماضي برصد مئات آلاف الدولارات موازنة لتشغيلها.

المصدر : وكالات