الاحتلال يبعد قياديا أسيرا من حماس
آخر تحديث: 2010/3/17 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/17 الساعة 15:39 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/2 هـ

الاحتلال يبعد قياديا أسيرا من حماس

صالح العاروري قضى ثلاث سنوات في السجن (الجزيرة نت)
الجزيرة نت-رام الله
قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإفراج عن صالح العاروري، أحد أبرز قيادات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الضفة الغربية وواحد من مؤسسي جهازها العسكري، بشرط إبعاده خارج الأراضي المحتلة.
 
وقالت عائلة العاروري إن محكمة الاحتلال العسكرية قضت أمس الثلاثاء بالإفراج عنه بعد قضائه ثلاث سنوات في الاعتقال الإداري المتجدد، بشرط إبعاده إلى الخارج.
 
وأبدت زوجته هناء العاروري للجزيرة نت تخوفها من أن يقدم الاحتلال على إبطال قرار الإفراج عنه كما حدث مرات عديدة في السابق بتوصية من المخابرات الإسرائيلية.
 
وقال مدير مركز أحرار لحقوق الأسرى فؤاد الخفش إن العاروري، الذي اعتقل يوم 24 يونيو/حزيران 2007، تعرض لتمديد اعتقاله الإداري سبع مرات متتالية ولفترات تراوحت بين ثلاثة وستة شهور.
 
وأوضح الخفش للجزيرة نت أن المحكمة العسكرية الإسرائيلية قضت بالإفراج عن العاروري (43 عاما) من سجن النقب الصحراوي على أن يغادر الأراضي المحتلة بعدها مباشرة لمدة ثلاث سنوات بصحبة زوجته ووالدته وله أن يحتفظ بحقه في العودة بعد انتهاء المدة، وذلك بعد أن رفضت المحكمة مرارا التماسات مقدمة منه بالإفراج عنه.
 
وتوجه سلطات الاحتلال الإسرائيلي للعاروري، وهو من منطقة رام الله، تهمة المشاركة في تأسيس كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في الضفة الغربية، واعتقلته عدة مرات في السابق حتى بلغ مجموع ما قضاه في سجونها قرابة 18 عاما.
 
ويعرف الرجل في الضفة الغربية كأحد الوجوه التي شاركت في محاولة احتواء الأزمة مع السلطة في الضفة الغربية بعد سيطرة حماس على غزة في صيف 2007.
المصدر : الجزيرة