اليمن كثف إجراءات الأمن في ست محافظات ساحلية (الفرنسية)

شدد اليمن أمس الثلاثاء إجراءاته الأمنية حول المنشآت النفطية والمرافق البحرية، إضافة إلى تأمين الخطوط الملاحية لناقلات النفط وحمايتها، وذلك تحسبا لهجوم انتقامي من قبل تنظيم القاعدة بعد الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو ضد مواقع للتنظيم جنوبي البلاد.

وذكرت وزارة الداخلية اليمنية في موقعها الإلكتروني "أن قيادة الوزارة وجهت مصلحة خفر السواحل وإدارات الأمن في ست محافظات ساحلية إلى أهمية رفع الجاهزية الأمنية والتحلي باليقظة لمواجهة الأعمال الإرهابية المحتملة".

وأضافت أن "قيادة الوزارة طالبت الأجهزة الأمنية في محافظات شبوة وأبين وعدن وحضرموت وتعز والحديدة بمضاعفة مراقبتها للشريط الساحلي لضبط القوارب المشبوهة التي قد تستخدم من قبل العناصر الإرهابية في تنفيذ أعمالها الانتقامية".
 
عناصر من القاعدة في محافظة أبين (الفرنسية)
كشف هويات
وكانت الوزارة قد كشفت في وقت سابق أمس الثلاثاء عن هوية ثلاثة من تنظيم قاعدة جزيرة العرب قتلوا في غارة جوية على مديرية مودية التابعة لمحافظة أبين جنوب اليمن الأحد الماضي.
 
ونسبت الوزارة عبر موقعها الإلكتروني إلى مدير أمن محافظة أبين العقيد عبد الرزاق المروني قوله "لقد قتل في الغارة زعيم تنظيم القاعدة في محافظة أبين جميل العنبري وهو من منطقة مودية، كما يعتقد مقتل سمير السياري وهو من منطقة لودر, وأحمد أم زربه خلال غارة استهدفت عناصر التنظيم مساء الأحد الماضي بمديرية مودية".
 
وكانت تقارير مستقلة قد أشارت إلى أن عدد قتلى الغارة بلغ عشرين شخصا بالإضافة إلى عدد من الجرحى.
 
وأضاف المروني أن الثلاثة "من أخطر العناصر الإرهابية ومن قيادات تنظيم القاعدة المطلوبين أمنيا، وتم التأكد من هوياتهم بعد فحص جثثهم".
 
يشار إلى أن اليمن صعد هجماته على القاعدة بعدما أعلن تنظيم قاعدة جزيرة العرب مسؤوليته عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة كانت متجهة إلى الولايات المتحدة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

المصدر : وكالات