المالكي حصل على 518 ألف صوت ببغداد حتى الآن (رويترز)
 
واصل ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي تقدمه في نتائج الانتخابات العامة المعلنة في وقت توقعت فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إعلان النتائج النهائية في غضون اليومين المقبلين.

فقد أظهرت حصيلة أولية لفرز 66% من الأصوات تقدم ائتلاف المالكي على منافسيه بحصوله على 518 ألف صوت في الرصافة (الجانب الشرقي من بغداد)، وكذلك في خمس محافظات في وسط وجنوب البلاد هي البصرة وكربلاء والنجف وبابل وواسط.
 
واحتلت القائمة العراقية برئاسة إياد علاوي المركز الثاني بتقدمها في الكرخ (الجانب الغربي من بغداد)، وأيضا في محافظات وسط وغرب وشمال العراق، وهي الأنبار ونينوى وصلاح الدين وكركوك وديالى.
 
وجاء ثالثا الائتلاف العراقي الموحد بزعامة عمار الحكيم بتقدمه في أربع محافظات جنوبية هي القادسية وميسان وذي قار والمثنى.
 
كما تفوق مرشحو التيار الصدري على المجلس الأعلى الإسلامي المؤتلفين في الائتلاف الوطني العراقي في عدد من المحافظات بينها بغداد.
 
أما التحالف الكردستاني فتقدم على منافسيه في محافظات إقليم كردستان الثلاث أربيل ودهوك والسليمانية.
 
15% من الأصوات ما زالت بانتظار الفرز (رويترز)
النتائج النهائية

في هذه الأثناء، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات عن انتهاء فرز 85% من الأصوات حتى مساء أمس، وتوقعت إعلان النتائج العامة شبه النهائية في غضون يومين.
 
وأوضح المتحدث باسم المفوضية قاسم العبودي في مؤتمر صحفي ببغداد مساء أمس أن 15% من الأصوات ما زال في انتظار الفرز، مشيرا إلى أن عدد الشكاوى الخاصة بالتصويت العام بلغ 205 بينما سجلت 37 شكوى في التصويت الخاص.
 
وقال إن المفوضية تعزل صناديق الاقتراع المشكوك فيها وتستبعدها في حال ثبوت الشكاوى المرفوعة عليها أو احتساب الأصوات الموجودة فيها في حال العكس، لافتا إلى أن هناك فريق عمل يعمل الآن على مطابقة النتائج مع ما تم إدخاله من بيانات.
 
وكانت قائمة علاوي تقدمت بلائحة من الشكاوى بشأن حدوث تلاعب من بينها العثور على صناديق انتخابية في القمامة، وعدم تمكن مائتي ألف جندي من الإدلاء بأصواتهم بسبب عدم وجود أسمائهم ضمن قوائم الناخبين.

المصدر : وكالات