المالكي يواصل تقدمه ويقر بمخالفات
آخر تحديث: 2010/3/15 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/15 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/30 هـ

المالكي يواصل تقدمه ويقر بمخالفات

المالكي أقر بحصول انتهاكات ووصفها بأنها بسيطة ولا تؤثر في الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

عززت ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تقدمها في نتائج فرز أصوات المقترعين في انتخابات العراق التشريعية الثانية منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003، فيما أقر المالكي بوجود مخالفات خلال التصويت، لكنه أكد بأنها لا ترقى لقلب النتائج.

وأفادت عمليات فرز 63% من أصوات الناخبين بأن قائمة المالكي سجلت تقدما مريحا على القوائم المنافسة في محافظتي كربلاء والبصرة ذات الغالبية الشيعية بعد يوم واحد من تقدمها في خمس محافظات من أصل 18 محافظة عراقية.

وكانت قائمة دولة القانون قد سجلت الأحد تقدما في بغداد التي تحظى بـ68 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ325.

متوسط وبسيط
وسجل ائتلاف المالكي تقدما بين المتوسط والبسيط مقارنة بالائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم في محافظات بابل والنجف وواسط والمثنى وهي محافظات ذات غالبية شيعية أيضا.

قائمة علاوي أتت في المرتبة الثانية بعد قائمة المالكي حسب النتائج الجزئية (الفرنسية)
وتشهد قائمة المالكي منافسة واضحة مع القائمة العراقية بزعامة إياد علاوي التي سجلت تقدما في محافظات صلاح الدين وديالى والأنبار ونينوى وكركوك.

بينما سجلت قائمة الحكيم تقدما في محافظات ميسان والقادسية وذي قار وبفارق بسيط عن ائتلاف دولة القانون. أما التحالف الكردستاني فتصدر القوائم المنافسة في محافظتي أربيل ودهوك.

وتمثل النتائج المبكرة أصوات أكثر من ثلاثة ملايين من بين 12 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم، ومن غير المتوقع ظهور النتائج النهائية قبل أسابيع.

وانتقد ساسة عراقيون يشعرون بالقلق المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بسبب تأخير النتائج، فيما يؤدي إلى تصعيد التوتر ولفت الانتباه إلى اتهامات التلاعب.

وأقر المالكي في كلمة أمام مجلس الأمن الوطني بحصول انتهاكات في الانتخابات التي جرت في 7 مارس/آذار الجاري، وشدد على أنها ليست من النوع الذي يمكن أن يقلب النتائج. ورأى أنه من المستحيل وجود انتخابات تنعدم فيها الانتهاكات.

وأشار نائب كردي إلى حصول حالات تزوير في مناطق الحويجة والزاب والرياض والعباسي لصالح القائمة العراقية.

ويشير مسؤولو المفوضية العليا للانتخابات إلى أنهم تلقوا نحو 2000 شكوى، وهو عدد يقل كثيرا عن عدد الشكاوى التي قدمت في انتخابات مجالس المحافظات التي جرت العام الماضي.

ورغم أن الصورة الكاملة لم تكتمل على المستوى الوطني حتى مع أداء المالكي المتميز فما زالت الترجيحات تشير إلى أن الأخير سيضطر إلى التحالف مع ائتلافات أخرى.

وفي هذا السياق عقد علاوي وممثلون عن الائتلاف الوطني العراقي اجتماعات مع قادة الأقلية الكردية التي قد تكون القوة الحاسمة في تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال المرشح عن العراقية فتاح الشيخ إن قائمته تسعى لاستغلال الوقت المتبقي لتدارس كل وجهات النظر بين الأطراف السياسية للتعجيل بتشكيل الحكومة.

موظفو لجنة الانتخابات قالوا إنهم تلقوا 2000 شكوى (الفرنسية)
مقتل أميركي
أمنيا قال بيان للجيش الأميركي إن جنديا قتل وأصيب آخران بجراح جراء هجوم استهدف قاعدة عسكرية في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وفي الموصل قالت الشرطة العراقية إن أحد عناصرها قتل الأحد على يد مسلح مجهول غربي الموصل، فيما قتل مدني بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة قرب كنيسة في سوق الشعارين.

وفي حي الشعلة شمال غرب بغداد أدى انفجار عبوتين ناسفتين زرعتا على جانب أحد الطرق إلى مقتل شرطيين عراقيين وجرح 19 بينهم أربعة رجال شرطة.

في غضون ذلك تطور شجار بين عدد من المهجرين في مدينة السليمانية إلى اشتباك بالأسلحة النارية قتل فيه ثلاثة أشخاص وأصيب 15 آخرون.

المصدر : وكالات

التعليقات