الحكومة العراقية اعتبرت تسلم مسؤولية سجن التاجي تاكيدا لسيادتها (الفرنسية)

تسلمت الحكومة العراقية المسؤولية عن سجن التاجي الذي يضم 2900 معتقل من الجيش الأميركي.
 
وقال قائد العمليات الخاصة بالمعتقلين في الجيش الأميركي الجنرال ديفد كوانتوك إن المعتقلين في هذا السجن مصنفون بأنهم أقل "تمردا", مشيرا إلى أن عددا صغيرا منهم أدين بارتكاب جرائم.
 
وينتظر أن تستمر الولايات المتحدة -حسب كوانتوك- في تحمل المسؤولية عن 200 سجين ممن يصنفون بأنهم يشكلون خطرا أمنيا كبيرا, وذلك بناء على طلب من الحكومة العراقية.
 
من جهته اعتبر وزير العدل العراقي دارا نور الدين تسليم مسؤولية سجن التاجي خطوة نحو السيادة العراقية، وقال إن الحكومة العراقية تسعى لتحويل تلك السجون إلى مرافق إصلاح حقيقية، وألا تكون مكانا للانتقام والتعذيب.
 
يشار إلى أن سجن التاجي هو السجن الثاني الذي تنتقل به الصلاحية الأمنية والسيطرة من القوات الأميركية للحكومة العراقية, في إطار تحرك لإطلاق آلاف المعتقلين أو نقلهم إلى الاحتجاز لدى السلطات العراقية قبل نهاية هذا العام. وكان معسكر بوكا، وهو سجن صحراوي منعزل وكان يوما ما الأكبر في العراق، قد أغلق في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
ويقع سجن التاجي داخل قاعدة عسكرية أميركية كبيرة تحمل نفس الاسم على بعد 20 كلم إلى الشمال من بغداد، وقد صمم كما تقول أسوشيتد برس سجنا نموذجيا للعراق.

المصدر : أسوشيتد برس