نافع يرفض تأجيل الانتخابات السودانية
آخر تحديث: 2010/3/14 الساعة 03:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/14 الساعة 03:48 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/29 هـ

نافع يرفض تأجيل الانتخابات السودانية


أكد نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني عدم تأجيل الانتخابات السودانية المزمعة في أبريل
/نيسان المقبل، واصفا دعوة تحالف قوى المعارضة إلى تأجيلها بأنها مستحيلة تماما، وأحزاب المعارضة بأنها ضعيفة.

 

وكان عدد من مرشحي الانتخابات الرئاسية في السودان قد طالبوا بتأجيل الانتخابات إلى نوفمبر/تشرين الثاني القادم، وبرروا هذا المطلب بأنه سيمكن من التصدي للأزمات التي تعيشها البلاد.

 

كما دعوا إلى تكوين هيئة محايدة يناط بها مراجعة أداء مفوضية الانتخابات التي اتهموها بعدم النزاهة.

  

وقال زعيم حزب الأمة السوداني الصادق المهدي في اجتماع حضره عدد من مرشحي الرئاسة إن تأجيل الانتخابات هو لضمان النزاهة والتصدي للمشاكل، "خصوصا أن الخلافات بشأنها لا تزال قائمة في الجنوب وفي دارفور".

 

وفي وقت سابق كشف المهدي عن إمكانية اتفاق أحزاب المعارضة على مرشح واحد في الانتخابات المرتقبة في مواجهة الرئيس عمر البشير.

 

وقال المهدي للجزيرة إنه لا يستبعد اتفاق قوى المعارضة على مرشح واحد, لكنه أشار إلى أن ذلك الأمر لم يحسم حتى الآن.

 

وأشار إلى أن اجتماعا وشيكا لأحزاب المعارضة سيبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق على الحد الأدنى من التوافق على القضايا الهامة.

 

في هذه الأثناء استعد مندوبو الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات السودانية التي تعد أول انتخابات تعددية في البلاد منذ 24 عاما.

 

وقالت المراقبة الأوروبية فيرونيك دوكيسير عن ذلك "إذا لم يفهم الناس معنى التصويت بالفعل فسيكون هذا بالنسبة لي العقبة الرئيسية على الأقل"، وأضافت أن "الوضع صعب لأن بعض الناس لم يصوتوا قط".

 

وكانت أحزاب المعارضة السودانية قد اعتبرت أن مهمة المراقبة الأوروبية بدأت عملها في وقت متأخر للغاية, وقالت إنها "لن تنجح إلا في إضفاء الشرعية على تصويت تشوبه عيوب لأنها لم تراقب فترة التسجيل المهمة".

 

وردت دوكيسير على ذلك بقولها إن الاتحاد الأوروبي شكل مهمة المراقبة بمجرد أن تلقى دعوة من اللجنة الوطنية للانتخابات في السودان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات