قالت البحرية اليمنية إنها احتجزت سفينة إيرانية قبالة أرخبيل سقطرى قبالة سواحل القرن الأفريقي وأحالتها وطاقمها إلى التحقيق للاشتباه في تورطها في نقل مواد محظورة، لم تحدد طبيعتها بعد.
 
وقال بيان لوزارة الداخلية مساء الأحد إن الأجهزة الأمنية في الأرخبيل لم تستبعد تورط السفينة الإيرانية، وعلى متنها 16 بحارا جميعهم باكستانيو الجنسية ما عدا مالك السفينة وقبطانها الإيراني، بتهريب مخدرات لليمن.
 
وأشارت إلى أنها ستقوم في وقت لاحق بتفتيش السفينة لمعرفة ما إذا كانت متورطة بنقل أي مواد محظورة على متنها.
 
وأفاد بيان الأجهزة الأمنية في أرخبيل سقطرى بأنها "شرعت في التحقيق مع مالك السفينة وطاقمها لكشف ملابسات دخولها إلى المياه الإقليمية اليمنية بطريقة غير شرعية".
 
محاكمات سابقة
وسبق للقضاء اليمني أن حاكم عددا من الإيرانيين والباكستانيين بتهم تهريب والاتجار بالمخدرات وأصدر عددا من الأحكام تفاوتت بين الإعدام والحبس لمدد طويلة لمهربي المخدرات خلال العامين الماضيين.
 
وهذه ثاني سفينة إيرانية تعلن السلطات اليمنية إلقاء القبض عليها بعدما كانت قد أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي احتجازها سفينة إيرانية وعلى متنها خمسة إيرانيين.
 
وكان الإيرانيون الخمسة حسب مصادر رسمية ينوون إيصال أسلحة عسكرية بينها مضادات للدروع لجماعة الحوثي في شمال اليمن والقريبة من الحدود السعودية.

المصدر : يو بي آي