اعتدى جنود الاحتلال الإسرائيلي بقوة على عدد من المصورين والصحفيين خلال تغطيتهم لمسيرة في بلدة بيت أُمّر شمال مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وجاء هذا الاعتداء أثناء احتجاج أهالي بلدة بيت أُّمر على منعهم من الوصول إلى أراضيهم.

كما قمع جنود الاحتلال عند حاجز قلنديا العسكري الفاصل بين رام الله والقدس المحتلة، مسيرة نسائية احتجاجا على خطط لبناء منازل جديدة للمستوطنين اليهود، مما أدى إلى إصابة أربع نساء واثنين من الشباب الذين اشتبكوا مع جنود الاحتلال بعد المظاهرة. وهتفت النساء أثناء المظاهرة "القدس عربية وعاصمتنا الأبدية".

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إنه تم اعتقال أربعة أشخاص. وكانت المسيرة تحتج ضد قرار إسرائيل الذي أعلنته يوم الثلاثاء ويستهدف بناء 1600 منزل جديد للمستوطنين اليهود في القدس الشرقية المحتلة. وتفرض إسرائيل لليوم الثاني إغلاقا كاملا على الضفة الغربية.

من ناحية أخرى أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن المدفعية الإسرائيلية قصفت مناطق في شرق مدينة غزة بالقذائف.

وقد ُسمع دوي الانفجارات على مساحات واسعة، ولم ترد معلومات عن وقوع إصابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات