واشنطن والرباعية تنددان بالاستيطان
آخر تحديث: 2010/3/13 الساعة 12:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/13 الساعة 12:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ

واشنطن والرباعية تنددان بالاستيطان

كلينتون: إعلان المستوطنات في نفس يوم وجود نائب الرئيس أمر مهين (الفرنسية)

انتقدت الإدارة الأميركية إعلان إسرائيل إقامة 1600 وحدة سكنية استيطانية في القدس خلال زيارة جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي المنطقة، في حين أدانت اللجنة الرباعية هذا القرار ودعت لاستئناف المفاوضات.
 
وأعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الجمعة عن خيبة أملها من هذا القرار الذي أرسل "إشارة سلبية للغاية".
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن كلينتون أبلغت نتنياهو أن الإعلان الإسرائيلي "إشارة سلبية للغاية بشأن نهج إسرائيل تجاه العلاقات الثنائية وقوضت الثقة في عملية السلام".
 
الخارطة التفصيلية لمخطط مستوطنة جفعات ياعيل (الجزيرة نت)
وأضاف "قالت الوزيرة إنها لم تفهم كيف حدث ذلك لا سيما في ضوء التزام الولايات المتحدة القوي تجاه أمن إسرائيل، وأوضحت أنه ينبغي للحكومة الإسرائيلية أن تظهر من خلال أفعال محددة وليس الأقوال فقط أنها ملتزمة تجاه هذه العلاقة وتجاه عملية السلام".
 
وخلال مقابلة في نيويورك مع شبكة سي أن أن، اعتبرت كلينتون أن هذه التطورات لا تضع العلاقات الأميركية الإسرائيلية في خطر واصفة إياها بأنها "دائمة وقوية"، ولكنها أضافت أن "إعلان المستوطنات في نفس يوم وجود نائب الرئيس هناك أمر مهين".
 
ويأتي الموقف الأميركي رغم ما قالته إسرائيل بأنها اعتذرت عن توقيت الإعلان عن الخطوة.
 
وأبدى بايدن تفهمه لهذا التوضيح الذي يعني أن بناء هذه المساكن لن يتم قبل عدة سنوات، وعبر عن تفاؤله بشأن احتمالات بدء محادثات سلام غير مباشرة بوساطة أميركية رغم التوترات بسبب إعلان إسرائيل، معربا عن اعتقاده بأن نتنياهو "صادق" بشأن التفاوض والسلام.
 
إدانة الرباعية
إدانة الإعلان الاستيطاني صدرت أيضا عن اللجنة الرباعية الدولية عبر بيان نادر نشرته الأمم المتحدة أمس الجمعة نبهت فيه إلى أن "أي عمل أحادي الجانب يتخذه أحد الأطراف ينبغي ألا يؤثر في نتائج المفاوضات، ولن يعترف به المجتمع الدولي".
 
وأضاف بيان اللجنة التي تضم الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أن "اللجنة الرباعية تدين قرار إسرائيل السماح ببناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية".
 
وتابع أن "اللجنة الرباعية متوافقة على متابعة التطورات في القدس عن كثب، وتحتفظ بإمكان اتخاذ أي تدبير إضافي يمكن أن يستدعيه الوضع على الأرض".
 
اقرأ أيضا:

المستوطنات الإسرائيلية الوجه الآخر لعملية الاحتلال
وكررت الرباعية أن "السلام العربي الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة يصبان في المصلحة الأساسية للأطراف ولكل دول المنطقة والمجتمع الدولي".
 
ودعت اللجنة في هذا الصدد "جميع المعنيين إلى دعم استئناف سريع للحوار بين الأطراف وتعزيز مناخ يسهل مفاوضات تتكلل بالنجاح بهدف معالجة كل القضايا العالقة المتصلة بالنزاع بما فيها وضع القدس".
 
وخلصت في بيانها إلى أنها ستبحث تطورات الوضع في الشرق الأوسط في اجتماعها المقبل في موسكو يوم 19 مارس/آذار الحالي.
المصدر : وكالات