اعتقال إخوان بالأردن لمساعدتهم غزة
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/12 الساعة 14:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/27 هـ

اعتقال إخوان بالأردن لمساعدتهم غزة

قيادات في إخوان الأردن في مسيرة لنصرة غزة (الجزيرة نت-أرشيف)
 
محمد النجار-عمان

قالت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن إن عشرة شبان معظمهم من أعضائها اعتقلوا خلال الأيام الماضية لجمعهم التبرعات لقطاع غزة المحاصر.

وأوضح أمين سر الجماعة وعضو المكتب التنفيذي فيها والناطق باسمها جميل أبو بكر للجزيرة نت أن الاعتقالات شملت عددا من أعضاء الجماعة، وأن السبب الوحيد لاعتقالهم هو جمعهم تبرعات لقطاع غزة.

واستغرب أبو بكر ما وصفها بـ"الاعتقالات السياسية" بحق الشبان الذين كانوا يجمعون الأموال بشكل معلن، موضحا أن الجماعة تقدم تبرعات للقطاع بشكل معلن وأمام وسائل الإعلام.

وينتمي معظم المعتقلين للإخوان المسلمين وجبهة العمل الإسلامي في منطقة حي نزال وسط العاصمة عمان، وشارك معظمهم في نشاطات قافلة "شريان الحياة 3" التي قادها النائب البريطاني جورج غالوي ودخلت غزة مطلع العام الجاري بعد أن مكثت في الأراضي الأردنية أكثر من أسبوع.

وحاولت الجزيرة نت الاتصال بوزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق باسم الحكومة الأردنية دون جدوى.

جميل أبو بكر (الجزيرة-أرشيف)
تفاصيل الاعتقال

وقالت مصادر في جماعة الإخوان للجزيرة نت إن الاعتقالات بدأت باعتقال ثلاثة شبان، وصودر من منزل أحدهم مبلغ مالي، قبل أن تتوسع الحملة خلال الأيام الماضية حيث داهمت قوات كبيرة من الأمن منازل المعتقلين وفتشتها.
وكان والد اثنين من المعتقلين وهو الحاج إبراهيم نشوان (80 عاما) قدم تبرعا بنحو 50 ألف دينار (70 ألف دولار) بعد وصوله لغزة، وأعلن أن هذا التبرع من الإخوان المسلمين ومن أهالي حي نزال بالأردن.

ويحتجز المعتقلون في سجن المخابرات العامة حيث سمح للقيادي في الجماعة المحامي حكمت الرواشدة بزيارتهم قبل أيام.

واعتبر أمين سر الجماعة أن الاعتقالات تندرج في سياق الاستهداف الرسمي للإخوان المسلمين والذي قال إنه بدأ بتحويل أعضاء في الجماعة للمحاكم في قضية جمعية المركز الإسلامي وتردي أوضاع المستشفى الإسلامي بعد تسلم إدارة حكومية مهامه منذ ثلاث سنوات تقريبا.

واستغرب "استكمال هذا المسلسل باعتقالات شبان من الإخوان"، وأضاف "الإخوان المسلمون هم أحرص الناس على أمن الأردن ولا يبتغون من وراء هذا الحرص إلا وجه الله تعالى".

ويعلن الأردن بين الحين والآخر عن تقديم تبرعات للقطاع المحاصر عبر وكالة الغوث الدولية (أونروا) وعبر الهيئة الخيرية الهاشمية التي تستقبل تبرعات من دول العالم المختلفة.

كما أرسلت الحكومة الأردنية منذ نهاية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة مطلع العام الماضي مستشفى ميدانيا تعاقب عليه حتى الآن سبعة طواقم عالجت الآلاف من أبناء القطاع.
المصدر : الجزيرة

التعليقات