أردوغان: تركيا مستعدة لاستئناف الوساطة بين سوريا وإسرائيل (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أمس الثلاثاء إن سوريا أعلنت أنها مستعدة لاستئناف محادثات السلام مع إسرائيل التي تتوسط فيها تركيا، وإن هناك بعض الإشارات الإيجابية من الجانب الإسرائيلي.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول الرسمية عن أردوغان قوله في الرياض إن "سوريا ترغب في الوساطة التركية، وإسرائيل تقدم أحيانا إشارات إيجابية في ذلك الصدد.. سيجري تقييم الموقف".

وأضاف أنه "إذا توصلنا إلى نتيجة إيجابية فأرجو أن نستأنف العملية"، وتابع بأن حكومته تدرس ما إذا كانت ستستأنف دورها.
  
ونقلت وكالة رويترز عن مساعد لأردوغان قوله "إن الحكومة الإسرائيلية لم تقدم طلبا رسميا للوساطة".
 
وكان أردوغان يتحدث أثناء زيارة للسعودية لتسلم جائزة تقديرا لما قدمه من خدمات للإسلام.
 
وقال مسؤول كبير في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن استئناف المحادثات مع سوريا بوساطة تركية.
 
ورحب المسؤول بحذر بالتعليقات المنسوبة لأردوغان قائلا "إذا كانت الكلمات تعكس رغبة تركيا في تقوية علاقاتها مع إسرائيل وفي المساهمة في دفع السلام فإن هذا بالطبع طموح يلقى ترحيبا".
 
وأجرت سوريا عام 2008 أربع جولات من محادثات السلام غير المباشرة مع إسرائيل بوساطة تركية، ولكنها توقفت عقب استقالة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت في سبتمبر/أيلول من ذلك العام.
 
وعبر بعض الساسة الإسرائيليين في الأشهر القليلة الماضية عن تحفظات إزاء مدى ملاءمة تركيا لدور الوسيط، في حين ساءت العلاقات بين البلدين بعد انتقاد أردوغان المتكرر للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة نهاية عام 2008 ومطلع عام 2009.
 
وتبدو الحكومة الإسرائيلية الائتلافية منقسمة إزاء استئناف محادثات السلام  بوساطة تركية.

المصدر : رويترز