جانب من مظاهرات حراك الجنوب التي جرت يومي السبت والأحد (رويترز)

لقي جنديان يمنيان مصرعهما في اشتباكات بمحافظة أبين جنوب البلاد التي كانت أمس الأحد مسرحا لمظاهرات حراك الجنوب الذي يطالب بفك الارتباط مع صنعاء.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن جنديين لقيا حتفهما وأصيب ثالث بجروح خلال مداهمة قوات الأمن لمنزل مطلوبين في محافظة أبين بعد إلقاء القبض على ثلاثة منهم.
 
وفي محافظات لحج والضالع والمكلا جنوب البلاد كانت قوات الأمن قد اعتقلت 27 شخصا وأطلقت الرصاص والغاز المدمع على متظاهرين في المنطقة خلال الاحتجاجات يومي السبت والأحد لمطالبة مؤتمر الرياض بتبني قضية الجنوب.
 
ورفع المشاركون في تلك الاحتجاجات أعلام دولة الجنوب قبل التوحد مع الشمال, ورددوا شعارات تدعو لفك الارتباط عن صنعاء, ورايات خضراء وصورا للرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض.

كما أغلقت المحلات التجارية بشكل كامل استجابة لدعوة القيادي في الحراك طارق الفضلي بتنفيذ عصيان مدني بمنطقة زنجبار بمحافظة أبين، بالإضافة إلى المكلا بمحافظة حضرموت التي شلت حركة المواصلات فيها.

وقال مدير أمن محافظة الضالع غازي محسن إن أجهزة الأمن اعتقلت 21 شخصا من "عناصر التخريب الانفصالية". وأضاف أن المعتقلين "ضبطت معهم أسلحة وأعلام جنوبية سابقة وشعارات تمس الوحدة".

وكان البيض -الذي وقع اتفاقية الوحدة عن جنوب اليمن مع الرئيس علي عبد الله صالح في مايو/أيار 1990- دعا من منفاه قوى الحراك الجنوبي إلى تصعيد الفعاليات يومي السبت والأحد تزامنا مع مؤتمر الرياض المخصص لدعم اليمن لمطالبته بتبني قضية الجنوب.
 
 
مؤتمر الدول المانحة لليمن اختتم أعماله في الرياض بالدعوة للوفاء بالتعهدات (الجزيرة)
مؤتمر الرياض
وقد اختتمت أعمال ذلك المؤتمر الذي شهد مشاركة دول ومؤسسات حكومية ودولية، ودعا المشاركون في المؤتمر إلى الوفاء بالتعهدات المالية التي قطعتها الدول المانحة لتنفيذ المشاريع التنموية للتخفيف من التحديات التي يواجهها اليمن والتي قد تؤثر على أمنه واستقراره.
 
وخلال المؤتمر تم استعراض ما تحقق من تقدم في تنفيذ تعهدات المشاريع التي تبلورت منذ مؤتمر المانحين "لندن 2006"، كما تمت مناقشة العوائق والصعوبات التي اعترضت وتعترض تنفيذ المشاريع التي تم الالتزام بها، واقتراح الحلول اللازمة لتجاوزها مستقبلاً.
 
ورأس وفد اليمن للمؤتمر عبد الكريم الأرحبي نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وشاركت في المؤتمر وفود من الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات