لجنة فلسطينية مشتركة للتهدئة الميدانية
آخر تحديث: 2010/2/5 الساعة 17:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/5 الساعة 17:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/21 هـ

لجنة فلسطينية مشتركة للتهدئة الميدانية

شعث (يسار) والحية في المؤتمر الصحفي بعيد اجتماع الأول بهنية أمس (الأوروبية)

كشفت حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) مساء أمس الخميس عن اتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لبحث المشكلات الميدانية بين الحركتين في قطاع غزة، لكن ذلك لم يمنع حماس اليوم من توجيه اتهامات جديدة لأجهزة أمن الضفة باعتقال عدد آخر من أنصارها.
 
وصرح القيادي في حركة حماس صلاح البردويل بأن تشكيل اللجنة جاء باتفاق بين الحركتين خلال اللقاء الذي جمع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث بوفد من حماس يتقدمه رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية.
 
وأضاف البردويل أنه تم خلال اللقاء الاتفاق على ضرورة إنجاز المصالحة الفلسطينية بضمانات مصرية، مؤكدا على ضرورة إنهاء القطيعة بين الحركتين واستشعار المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية.
 
وكان شعث أكد في مؤتمر صحفي أمس مع القيادي في حماس خليل الحية بعيد اجتماعه مع هنية، على أهمية زيارته لقطاع غزة واجتماعه بقادة حماس، معتبرا أن ذلك خطوة على طريق إنهاء الانقسام والعودة إلى الوحدة الوطنية.

وقال شعث، الذي صرح لدى وصوله إلى قطاع غزة أول أمس الأربعاء بأنه جاء بتكليف من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إنه ليس لديه عصا سحرية، ولكن لديه "حسن نوايا"، وإنه وجد في غزة من يشاركه هذه النوايا.

في حين عبر الحية عن تفاؤله بأن تشهد الفترة القريبة تصالحا وإنهاء للانقسام في الصف الفلسطيني، مؤكدا أن قيادة حماس حملت شعث رزمة من الملاحظات لقيادات حركة فتح، "كما جاء هو محملا برزمة من القضايا التي حملته إياها قيادات حركته".

كما قال شعث في تصريحات لاحقة للجزيرة إن زيارته للقطاع زيارة أولى وليست تفاوضية، معربا عن أمله في أن توقع حركة حماس ورقة المصالحة المصرية "كما فعلت فتح".

ومن جانبه أكد القيادي في حماس عزت الرشق من دمشق تمسك حركته بتحفظاتها على الورقة المصرية، مؤكدا أن هذه التحفظات ليست ثانوية وإنما هي أساسية في تحديد مصير القضية الفلسطينية، مشددا على تمسك حماس في الوقت ذاته بالورقة المصرية ورغبتها في تحقيق المصالحة.

اتهامات
ورغم أجواء التفاؤل التي خيمت على زيارة شعث -كما قال مراسل الجزيرة في قطاع غزة تامر المسحال- فإن بيانا لحركة حماس اتهم الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية بالاستمرار في اعتقال أنصار حماس.
 
وقالت الحركة في بيانها "واصلت أجهزة (الرئيس الفلسطيني محمود) عباس حملتها ضد الحركة وأنصارها في الضفة المحتلة حيث اختطفت 11 من أنصارها في محافظات نابلس ورام الله وطولكرم وقلقيلية".
 
كما ذكرت حماس أن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقل في محافظة رام الله عضوي مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت عمران مظلوم وأحمد حجة بعد نصب حواجز طيارة لهما حول المدينة.
المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات