القيادي في الحراك الجنوبي صلاح الشنفرة  (الجزيرة نت)
نفى الحراك الجنوبي باليمن وجود أي علاقة تربطه بتنظيم القاعدة, رافضا في الوقت ذاته كل أشكال "التطرف والإرهاب".
 
وقال القيادي في الحراك والنائب الاشتراكي صلاح الشنفرة في حوار مع الجزيرة نت "ليست لنا صلة بالقاعدة أو الإرهاب, ولن تستطيع السلطة أن تربط قضيتنا بالإرهاب, بل إن السلطة هي من لها علاقة بالقاعدة والإرهاب".
 
وأضاف الشنفرة -الذي يشغل النائب الأول لرئيس ما يسمى مجلس قيادة الثورة السلمية بالجنوب بقيادة علي سالم البيض نائب الرئيس السابق- أن نضال الحراك كان ولا يزال سليما ضد ما وصفه بالاحتلال. وأشار إلى أن الوحدة اليمنية انتهت مع حرب صيف عام 1994.
 
كما أعرب عن أمنيته بأن يقوم المجتمع الدولي بالضغط على حكومة صنعاء لحل قضية الجنوب.
 
وشدد القيادي في الحراك على أن الدعوات إلى العصيان المدني ستتواصل في المحافظات الجنوبية, قائلا "باستطاعتنا تنظيم العصيان لأسابيع وأشهر وليس ليوم واحد، ولدينا إمكانية حقيقية لتنفيذ ذلك".

المصدر : الجزيرة