قرصان صومالي قرب بلدة هوبيو شمال الصومال (الفرنسية)
 
خطف قراصنة أمس سفينة شحن ليبية تحمل علم كوريا الشمالية وعلى متنها 17 بحارا رومانيا وليبيا بخليج عدن جنوب الساحل اليمني حسب إيكوتيرا، وهي مجموعة تراقب حركة الملاحة بسواحل الصومال.
 
وقالت المنظمة من مقرها كينيا إن تقارير محلية تقول إن القراصنة الذين خطفوا السفينة البالغة حمولتها 4800 طن، هم من منطقة بونتلاند الصومالية التي أعلنت استقلالها من جانب واحد.
 
وأكدت ليبيا خطف السفينة قائلة إنها مملوكة لشركة خاصة، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول بالشركة الليبية للنقل البحري قوله إنها أبحرت من رومانيا.
 
وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي لمحاربة القرصنة بسواحل الصومال إن السفينة كانت متوجهة إلى سواحل الصومال، وإن قوة التكتل الأوروبي تراقب الوضع.
 
وهذه ثالث سفينة تخطف هذا العام، ويضاف رهائنها إلى أكثر من 180 بحارا خطفوا على طول سواحل الصومال.
 
وسجل 406 حوادث قرصنة العام الماضي أي بزيادة 40% عن العام الذي سبقه، وكان القراصنة الصوماليون مسؤولين عن أكثر من نصف عمليات خطف السفن. 

المصدر : وكالات