القذافي في القمة العربية أواخر مارس 2009 في الدوحة (الفرنسية-أرشيف)
دعا رئيس مجلس النواب اللبناني وزعيم حركة أمل الشيعية نبيه بري الحكومة اللبنانية إلى مقاطعة القمة العربية التي تعقد الشهر القادم في ليبيا احتجاجا على ما يراه شيعة لبنانيون كثيرون دورا ليبيا في اختفاء الزعيم الشيعي الإمام موسى الصدر قبل 31 عاما.
 
وقال بري أمس للصحفيين بعد لقاء في القصر الرئاسي مع الرئيس ميشال سليمان "أنا شخصيا مع المقاطعة"، قبل أن يضيف "فخامة الرئيس هو الذي يقرر ولست أنا من يقرر عنه وفخامة الرئيس يعلم علم اليقين أن الإمام موسى الصدر ورفيقيه غُيبوا".
 
ودعا بري ضمنا الرئيس سليمان إلى الالتزام بما صدر عن القضاء اللبناني في القضية عندما قال "ويعلم أيضا علم اليقين أنه صدر عن القضاء اللبناني قرار يتعلق بليبيا وبالقيادة الليبية وفخامة الرئيس يحترم بالتأكيد القضاء اللبناني والشعب اللبناني وشعوره".
 
وأُغلق ملف قضية مبدئية ضد ليبيا في 1986 لعدم كفاية الأدلة لكنه فتح مجدا في 2004 بعد شكوى جديدة من عائلة الإمام الصدر وعائلتي رفيقيه اللذين اختفيا معه وهما الشيخ محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين.
 
واتهم القضاء اللبناني في 2008 الزعيم الليبي معمر القذافي بالتحريض على خطف الصدر "بما يؤدي إلى الحث على الاقتتال الطائفي"، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام، وأصدر مذكرة توقيف بحقه وبحق ستة ليبيين.
 
ويرى شيعة كثيرون في لبنان أن السلطات الليبية خطفت الإمام الصدر وقتلته خلال زيارة إلى طرابلس في آب/أغسطس 1979، لكن ليبيا تقول إن الصدر، مؤسس حركة أمل، غادرها سالما.

المصدر : وكالات