كرزاي يسعى لإقناع الرياض بالتوسط بين حكومته وطالبان (الفرنسية)

عقد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي محادثات مع ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز في إطار مساعيه لإقناع الرياض للقيام بوساطة مع حركة طالبان لإقناعها ببدء محادثات سلام مع حكومته.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن كرزاي التقى الملك عبد الله ومسؤولين سعوديين آخرين في مزرعة الجنادرية قرب الرياض، مشيرة إلى أن المحادثات تناولت الجهود الدولية لتحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان فضلا عن التعاون المشترك بين البلدين.

وكان من المقرر أن يجتمع كرزاي مع مسؤولي منظمة المؤتمر الإسلامي في الرياض الأربعاء، لكن الاجتماع ألغي بسبب تحفظات الرئيس الأفغاني على أجندته.

وبدأ كرزاي زيارة للسعودية الثلاثاء بعد أيام من دعوته في مؤتمر لندن لتوسط المملكة بين حكومته وطالبان لإنجاز ما وصفه بالسلام والمصالحة في أفغانستان.

وقال كرزاي في تصريحات نشرتها صحف سعودية إن أي رسالة من الملك عبد الله سيكون لها أثر عميق على طالبان والحركات الإسلامية الأخرى.

وترفض الرياض العمل كوسيط في أي اتفاق سلام أفغاني قبل أن تتخلى طالبان عن دعم القاعدة وإيواء زعيمها أسامة بن لادن.

وجمدت السعودية علاقاتها مع طالبان عام 1998 لرفضها تسليم بن لادن وجردته من جنسيته السعودية لشنه هجمات في المملكة وقيامه بأنشطة ضد الأسرة المالكة.

وكانت باكستان والسعودية والإمارات هي الدول الثلاث الوحيدة التي اعترفت بحكومة طالبان قبل الإطاحة بها عام 2001.

المصدر : وكالات