جددت إسرائيل رفضها المطلق للسماح للأسرى الفلسطينيين بمتابعة بث قنوات الجزيرة الفضائية في السجون الإسرائيلية، واعتبرت ذلك القرار "نهائيا لا رجعة فيه".

وقال وزير الشرطة الإسرائيلي يتسحاك أهرونوفتش في رد على استجواب قدمه النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي طلب الصانع بشأن حرمان الأسرى من مشاهدة القناة، إن محتوى بث الجزيرة لا يناسب إسرائيل.

وذكر الوزير الإسرائيلي أنه فحص الموضوع مع سلطة السجون الإسرائيلية وتبين له "أن الأسرى يستطيعون مشاهدة القنوات العبرية، بالإضافة إلى قنوات أخرى مثل أل بي سي والعربية والمصرية، ولكن قناة الجزيرة لا يمكن أن نبثها لأن محتوى البث الذي تقوم به لا يناسبنا أبدا".

وأشار الوزير إلى أن قناة الجزيرة لم تتضمنها الحزمة التي وافقت عليها مصلحة السجون الإسرائيلية، مضيفا أن المحكمة المركزية في تل أبيب أصدرت قرارًا بأنه ليس هناك مجال للتدخل في قرارات تلك الهيئة.

قرار نهائي
وأكد الوزير أهرونوفتش أن قرار منع الأسرى، المستمر منذ أكثر من عام من متابعة الجزيرة "نهائي ولا يمكن تغييره ولا رجعة فيه".

واعتبر رئيس الحزب الديمقراطي العربي النائب طلب الصانع في استجوابه أن "هذا الإجراء التعسفي يشكل انتهاكا للحق في حرية التعبير وحرية الرأي".

المصدر : الجزيرة