عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي في مهرجان أثناء حرب غزة (الجزيرة نت-أرشيف)

جهاد أبو العيس-الكويت

وجه نواب كويتيون انتقادات حادة لسياسة الإغلاق والحصار التي تتبعها الحكومة المصرية تجاه قطاع غزة، داعين البرلمانات والحكومات العربية لوقفة جادة وحقيقية لإنهاء "الوضع المأساوي" في القطاع.

وحمل البرلمانيون في تصريحات للجزيرة نت على ما سموها "سياسة التواطؤ" التي يتبعها النظام المصري ضد أبناء العروبة والإسلام في غزة، داعين من سموهم "شرفاء مصر والوطنيين فيها للانقلاب على السياسة الغريبة عن تاريخ مصر المشرف تجاه القضايا العربية والإسلامية".

ووصف البرلمانيون جدار الفصل الفولاذي بين مصر وغزة بأنه "وصمة عار" في جبين النظام الرسمي العربي وإعلان براءة "من مشاعر العروبة والأخوة ورباط الدين".

وطالب النواب الكويتيون البرلمانات العربية والإسلامية بتحركات فاعلة عملية على الأرض بالنظر لقدرة النواب على التحرك السياسي وتبني المواقف بصورة أكبر وأفعل من الحكومات، فضلا عن دورها التشريعي وقدرتها على توجيه المسار الحكومي بما يخدم رفع الحصار.

المطيري اعتبر الموقف الرسمي المصري أسوأ موقف عربي في العصر الحديث (الجزيرة نت)
خيانة وانسلاخ
وفي هذا الصدد اعتبر  رئيس تجمع ثوابت الأمة النائب محمد هايف المطيري أن بناء الحكومة المصرية للجدار الفولاذي في وقت يحتاج فيه أهل غزة كل عون ومساعدة ما هو إلا "خيانة لكل معاني الروابط الإنسانية وانسلاخ عن كل معاني النصرة والأخوة".

ووصف المطيري في تصريح للجزيرة نت الموقف المصري من الحصار بأنه "أسوأ موقف عربي في العصر الحديث تجاه قضايا الأمة"، مشيرا إلى أن بناء الجدار ما هو إلا "إعلان براءة وتنصل وترك وتخل عن القضية الفلسطينية بل تقديم خدمة جليلة ومجانية لليهود المغتصبين".

وأسف البرلماني الكويتي مما سماه "تنازل مصر عن دورها المحوري وسقوطها سياسيا بهذا الشكل المدوي" مثمنا دور الشعب المصري الذي أعلن رفضه الكامل لسياسة حكومته تجاه الحصار وسياسة الإغلاق.

أجندة خارجية
أما النائب عن كتلة التنمية والإصلاح جمعان الحربش فاستنكر سياسة الصمت العربي والإسلامي عما يجري من حصار وتجويع بأيد عربية لقطاع غزة.

ودعا الحربش الحكومة المصرية -تحديدا- ومن خلفها الحكومات العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر إلى وقفة جادة ترفع الحصار عن أهالي غزة المنكوبين، مبديا أسفه العميق من مشاركة دول عربية بهذا الحصار خدمة لأجندة خارجية.

وقال للجزيرة نت "من المعيب أن نرى مشاركة عربية في حصار الجائعين والمنكوبين والجرحى وأمهات الشهداء لكسر صمودهم بعد الحرب الأخيرة. من المعيب أن يقتل العربي أخاه العربي ويسهم مع عدو الأمة والدين في خنقه لتحصيل مكاسب سياسية ودنيوية".

عبد الصمد قال إن الموقف المصري من الحصار لا يمثل سوى رأي السلطة (الجزيرة نت)
رهان الشعب
وبدوره أعرب النائب عدنان عبد الصمد عن استيائه من دور الحكومة المصرية تجاه الحصار على غزة، مستغربا سلوك الساسة المصريين هذا الطريق الذي قال بأنه "يمثل رموز السلطة دون نخب المجتمع أو ابن الشارع المصري بحسب ما نتابع ونشاهد ونقرأ".

واستغرب عبد الصمد في حديث للجزيرة نت ما سماه "تبديل مصر الرسمية دورها القديم الكبير بدور المتواطئ اليوم ضد شعب فلسطين".

وأضاف "نحن لا نراهن اليوم على رجالات السلطة بل على موقف الشعب المصري الكبير المعروف عنه رفضه هذا الشكل من السياسة المسيئة له ولتاريخه المعروف في دعم القضية الفلسطينية".

المصدر : الجزيرة