دويك يدعو لحماية المقدسات الإسلامية
آخر تحديث: 2010/2/23 الساعة 09:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/23 الساعة 09:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/10 هـ

دويك يدعو لحماية المقدسات الإسلامية

دويك دعا العرب والعالم والأمم المتحدة لوضع المقدسات الإسلامية على سلم أولوياتهم (الفرنسية-أرشيف)

دعا رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك القمة العربية المقبلة إلى جعل قضية المقدسات الإسلامية والمصالحة على سلم أولوياتها.
 
وأكد دويك في مؤتمر صحفي عقده برفقة عدد من نواب حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بمدينة الخليل، على إسلامية المسجد الإبراهيمي الشريف في الخليل ومسجد بلال بن رباح في بيت لحم والبعد التاريخي الإسلامي للمقدسات الإسلامية على اعتبار أنها ملك خالص للمسلمين، وندد بإعلان الحكومة الإسرائيلية ضم هذه المعالم إلى قائمة المواقع التراثية التابعة لها.
 
وأشار دويك إلى أن الحرم الإبراهيمي كان هدفا إستراتيجيا للاحتلال "منذ أول يوم وطئت أقدام الغزاة الصهاينة أرض فلسطين"، وأن ذروة الاستهداف "بلغت بمجزرة الحرم الإبراهيمي التي ارتكبها المجرم باروخ غولدشتاين" عام 1994.

واعتبر رئيس المجلس التشريعي قرار الضم بمنزلة اعتداء سافر على مقدسات المسلمين واستهانة بالقرارات الدولية والأعراف والقوانين التي تحترم حرية الأديان خاصة مقدسات الشعب الفلسطيني الذي يقع تحت نير الاحتلال.

وشدد على أن الحرم الإبراهيمي وجميع مساجد فلسطين ستبقى مساجد إسلامية خالصة، وشدد على ضرورة إبطال قرار الضم بالإسراع بإنهاء الانقسام وتوحيد الشعب على طريق تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني وحقه بالحرية أسوة بكل شعوب العالم.
 
وحث البرلمانيين في أنحاء العالم والبرلمانيين العرب على توجيه عنايتهم واهتمامهم بمقدسات المسلمين وجعلها على سلم أولوياتهم والوقوف بجانب الحقوق المشروعة لهذا الشعب، وطالب الأمم المتحدة بالدعوة إلى عقد اجتماع طارئ للجمعية العامة لدراسة تداعيات هذا القرار ومدى الضرر الذي سيلحق بمقدسات المسلمين.
 
كما دعا المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته تجاه ما يجري بحق المقدسات الإسلامية خاصة مدينتي القدس والخليل وأن يعمل على إبطال هذا القرار، وطالب بعقد مؤتمر إسلامي على مستوى دولي، وأن يجعل مهمته الأولى وقف جميع المؤامرات والمخططات التي تحاك ضد مقدسات المسلمين في فلسطين.
المصدر : يو بي آي