فحوى لقاء علاوي مع ملك السعودية لم يعلن (الأوربية)

التقى ملك المملكة العربية السعودية عبد الله بن عبد العزيز في الرياض رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي، الذي يقود ائتلافا علمانيا يضم كافة الفئات العراقية في الانتخابات البرلمانية المرتقبة.

ولم تذكر وكالة الأنباء السعودية تفاصيل بشأن المحادثات التي حضرها رئيس المخابرات الأمير مقرن بن عبد العزيز.

في هذه الأثناء، أطلقت الكتلة العراقية، التي يتزعمها علاوي، حملتها الانتخابية أمس السبت مما يعني قبولها المشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من الشهر المقبل.

وقالت الكتلة إنها قررت بعد "دراسة معمقة للوضع الراهن ودراسة مختلف الخيارات السياسية المفتوحة أمامها أن تطلق" حملتها الانتخابية التي علقتها على مدى الأيام الثلاثة الماضية.

وكانت الكتلة قد أوقفت حملتها الانتخابية على أمل أن تسفر المحادثات التي أجرتها مع أطراف سياسية وحكومية عن عودة هيئة المساءلة والعدالة عن قرارها القاضي بحرمان قياديين فيها، بينهم صالح المطلك وظافر العاني، والسماح لهم بالترشيح في الانتخابات.

وجاءت المشاركة رغم القرار الذي اتخذته إحدى قوى الكتلة العراقية وهي جبهة الحوار الوطني بزعامة المطلك مقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة، بسبب ما وصفته بالتدخل الإيراني. وربطت الجبهة هذا القرار أيضا بعدم توفر الظروف التي تضمن تنظيم انتخابات نزيهة.

 وقال الناطق باسم الجبهة حيدر الملا إن قرار المقاطعة جاء استجابة لرغبة الجماهير وفي ضوء تقريرين أميركيين اتهما مسؤولين في هيئة المساءلة والعدالة بتنفيذ أجندات إيرانية.

وكان قائد القوات الأميركية بالعراق الجنرال ريموند أوديرنو اتهم رئيس هيئة المساءلة والعدالة أحمد الجلبي والرئيس التنفيذي للهيئة علي اللامي بارتباطهما بإيران.

المصدر : وكالات