دبي: "عميل" من حماس أبلغ الموساد
آخر تحديث: 2010/2/21 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/21 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/8 هـ

دبي: "عميل" من حماس أبلغ الموساد

بعض المشتبه فيهم زاروا دبي مرتين لمراقبة المبحوح (الجزيرة-الفرنسية-أرشيف)

كشف القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم عن تسريب من وصفه بعميل من حركة المقاومة الإسلامية(حماس) معلومة وصول القيادي في الحركة محمود المبحوح إلى دبي لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد).
 
وأكد الفريق تميم في تصريحات نقلتها صحيفة الخليج الإماراتية أن شخصا من "جماعة المبحوح" على حد وصفه هو الذي أبلغ الموساد بمعلومات عن وصوله إلى دبي، مشيرا إلى أن هذا الشخص كان الوحيد الذي يعرف بذلك واصفا إياه بالقاتل الفعلي.
 
وطالب المسؤول الإماراتي قيادة حماس بإجراء تحقيق داخلي في كيفية تسريب تلك المعلومات مثلما تطالب هي شرطة دبي بتسليم الفلسطينيين المعتقلين لديها.
 
وكان الفريق تميم قد أعلن في تصريحات الخميس الماضي أن شرطة دبي تتحفظ على فلسطينيَيْن في القضية.
 
وسبق للمسؤول الإماراتي أن أكد في وقت سابق أن أمن المبحوح كان مخترقا قبل وصوله إلى دولة الإمارات مضيفا أن بعض المشتبه فيهم في عملية الاغتيال أتوا إلى دبي مرتين خلال عام، في المرة الأولى جاؤوا لمتابعة ومراقبة المبحوح أثناء قدومه إلى دبي في محطة توقف (ترانزيت) قبل توجهه إلى الصين وفي المرة الثانية عندما نفذوا جريمتهم.
 
خلفان أكد استخدام متورطين لجوازات سفر دبلوماسية (رويترز-أرشيف) 
واغتيل المبحوح الذي يعد أحد مؤسسي الجناح العسكري لحركة حماس في غرفته بأحد فنادق دبي يوم 19 يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وحدة كيدون
وفي سياق متصل ذكرت مجلة دير شبيغل اليوم أن وحدة "كيدون" في الموساد -التي نسب إليها في الماضي عدد من عمليات التصفية المثيرة- قامت بتنفيذ عملية المبحوح.
 
وأضافت المجلة أن الادعاء العام في كولونيا بدأ نهاية الأسبوع الماضي إجراءات التحقيق بتهمة "إصدار وثائق مزورة بشكل غير مباشر". ويدرس الادعاء الاتحادي حاليا ما إذا كان سيتولى التحقيق بتهمة الاشتباه في أنشطة استخبارية.
 
وكشف تحقيق مطول أجرته دير شبيغل قيام مواطن إسرائيلي يدعى مايكل بودنهايمر بالتقدم مطلع صيف العام الماضي بطلب لدى مكتب سجلات السكان في كولونيا للحصول على وثائق سفر ألمانية، وبالفعل أصدرت السلطات وثائق له في 18 يونيو/حزيران عام 2009.
 
وذكرت الصحيفة أن أحد عملاء الموساد المشتبه فيهم سافر إلى دبي بجواز سفر بودنهايمر في 19 يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وأظهرت تحريات المجلة أنه لا يوجد شخص يدعى بودنهايمر تحت العناوين المسجلة رسميا في كولونيا. ووفقا للمجلة فقد ضاع أثر عميل الموساد المشتبه فيه في مدينة هيرتزليا الإسرائيلية، حيث كان يقول إنه يقيم حتى يونيو/حزيران الماضي.
 
أدلة جديدة
وفي الإطار نفسه أشار الفريق تميم خلفان إلى أن لديه أدلة جديدة بينها اتصالات هاتفية وبطاقات ائتمان تشير إلى ضلوع جهاز الموساد في اغتيال المبحوح.
 
ونسبت صحيفة البيان الإماراتية إلى خلفان قوله إن من بين الأدلة تزوير جوازات السفر و"معلومات لا تود شرطة دبي الإعلان عنها الآن، خصوصا في ما يتعلق بجوازات سفر دبلوماسية استخدمها بعض الجناة في دخول دبي".
المصدر : وكالات

التعليقات