النقابة وجهت إنذارا لهالة مصطفى (الفرنسية-أرشيف)

عاقبت نقابة الصحفيين المصريين اثنين من أعضائها هما هالة مصطفى رئيسة تحرير مجلة الديمقراطية الصادرة عن مؤسسة الأهرام وصحفي في مجلة أكتوبر الحكومية بعد أن وجهت لهما تهم الاتصال مع إسرائيليين.
 
وقالت الهيئة التأديبية الابتدائية بنقابة الصحفيين الثلاثاء إنها وجهت إنذارا لهالة لما ارتكبته من مخالفات لقرارات الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين باستقبالها السفير الإسرائيلي شالوم كوهين في مكتبها في سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وعاقبت الهيئة الصحفي حسين سراج نائب رئيس تحرير مجلة أكتوبر بالمنع من الكتابة الصحفية لمدة ثلاثة أشهر لمخالفته قرار الجمعية العمومية للصحفيين بمنع التطبيع مع إسرائيل أو السفر إليها.
 
وأوضحت الهيئة في حيثيات حكمها أن سراج قام بزيارة إسرائيل 25 مرة، وأنه قام بحضور حفل للسفارة الإسرائيلية بالقاهرة بمناسبة يوم قيام إسرائيل، والتقى بعدد من رجال الأعمال الإسرائيليين.
 
وبشأن هالة مصطفى قالت الهيئة إنها باستقبالها السفير الإسرائيلي تكون قد خالفت قرارات الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين التي تقضي بوقف كافة أشكال التطبيع مع إسرائيل.
 
حسين سراج قال إن نقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد نفسه زار إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)
تنديد
من جهته ندد سراج بقرار النقابة واصفا إياه بأنه تناقض فاضح ليس مع الموقف الرسمي المصري بل مع موقف نقيب الصحفيين نفسه الصحفي مكرم محمد أحمد الذي سبق وأن زار إسرائيل.
 
وأكد أن كل زياراته إلى إسرائيل تمت بموافقة المؤسسة الحكومية التي يعمل بها وأنه نشر تحقيقاته الصحفية في المجلة على مدار 29 عاما.
 
وأضاف "يفترض أنها نقابة تدافع عن الحريات، ولكنها أصبحت تقمع الحريات وتوقف أعضاءها عن الكتابة".
 
ولسراج عدة كتب مترجمة عن العبرية آخرها "بين القاهرة والقدس" وهي مذكرات سفير إسرائيل الأسبق في القاهرة ديفد سلطان.
 
وتضم الهيئة إضافة إلى أعضاء في مجلس النقابة ممثلا عن الجهاز القضائي المصري وآخر يمثل المجلس الأعلى للصحافة.

المصدر : وكالات