شعث سيجري لقاءات في غزة وحماس أبلغت بزيارته (رويترز-أرشيف)

صرحت مصادر فلسطينية خاصة للجزيرة بأن عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) نبيل شعث سيزور قطاع غزة الأربعاء، في وقت أكدت فيه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استعدادها للحوار المباشر مع فتح لتعزيز المصالحة. ويتزامن ذلك مع  تأكيد مصر على أن وثيقتها غير قابلة للتعديل.

وقالت المصادر الفلسطينية إن شعث سيجري لقاءات متعددة في غزة وإن الأطراف المعنية تم إبلاغها بالزيارة وتحديدا حركة حماس، معبرة عن أملها في أن تنجح الزيارة في تسريع عجلة إنجاز الحوار الفلسطيني.

وفي غزة أكد المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري أن هناك ترتيبات لزيارة وفد من حركة فتح إلى قطاع غزة، لكنه لم يحدد تاريخ هذه الزيارة ولا الأسماء التي يضمها الوفد.

وقال أبو زهري في تصريحات خاصة للقدس برس إن حماس ترحب بهذه الزيارة، مشيرا إلى أن غزة مفتوحة أمام أبنائها، ومسألة الدخول والخروج مرتبطة بالقانون وليس بأي حسابات حزبية أو سياسية.

وشدد أبو زهري على أن حماس مستعدة لأي لقاءات مباشرة مع فتح في إطار قناعتها بالمصالحة الوطنية كخيار إستراتيجي.

حسام زكي جدد تمسك مصر بوثيقتها دون تعديل (الجزيرة-أرشيف)

ترحيب مصري
وفي هذا الإطار رحبت مصر بالدعوات المتتالية لقادة حماس بشأن الرغبة في تحقيق المصالحة الفلسطينية ولكنها شددت على أن وثيقتها غير قابلة للتعديل.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية حسام زكي في بيان إن رغبة حماس بتحقيق المصالحة كانت مفقودة على مدار الفترة السابقة بسبب اعتذار الحركة في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن الموافقة على الوثيقة المصرية المقترحة وعن الحضور إلى القاهرة في 25 من الشهر نفسه للتوقيع عليها ثم تعللها بعد ذلك بوجود اختلافات في الوثيقة عما تم الاتفاق عليه.


وأكد زكي أنه من غير الوارد إدخال إي تعديل على الوثيقة المصرية، معتبرا أن هذا الأمر من شأنه تعطيل المصالحة فعليا إلى أجل غير مسمى.

وشدد المتحدث على أن "الموقف المصري لا يزال هو ضرورة التوقيع أولا على الوثيقة ثم أخذ كل الملاحظات من جميع الفصائل في الاعتبار بعد ذلك عند التنفيذ".

التجمع الفلسطيني
وفي تطور آخر
وصل رجل الأعمال الفلسطيني ورئيس منتدى فلسطين منيب المصري إلى قطاع غزة اليوم عبر معبر بيت حانون (إيريز).

وقال المصري إنه سيلتقي بممثلي الفصائل الفلسطينية من بينها حماس، مؤكدا أن ملف المصالحة والحوار الداخلي هو أحد الملفات المهمة في زيارته.

وفي الإطار ذاته قال المصري إنه بصدد إطلاق حملة خلال الشهر الجاري لإعلان التجمع الفلسطيني الذي يترأسه ويضم شخصيات فلسطينية مستقلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات