قتال بين الإسلامي والشباب بالصومال
آخر تحديث: 2010/2/18 الساعة 17:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/18 الساعة 17:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/5 هـ

قتال بين الإسلامي والشباب بالصومال

مقاتلون للحزب الإسلامي في معسكر خارج مقديشو (الجزيرة نت-أرشيف)

عبد الرحمن سهل-نيروبي
 
استولى مسلحون تابعون للحزب الإسلامي الصومالي على بلدة طوبلي الواقعة على الحدود الصومالية الكينية بعد اشتباكات مع مقاتلي حركة الشباب المجاهدين لتعود البلدة لسيطرة الحزب مرة أخرى.
 
وقال أحمد مدوبي المقرب من الحزب للجزيرة نت إن "هجومنا على بلدة طوبلي كان من أجل السيطرة عليها، وسنواصل زحفنا باتجاه البلدات والمدن الواقعة في محافظة جوبا السفلى".
 
وذكر شهود عيان أن المعركة كانت عنيفة، حيث استخدم الجانبان الأسلحة الخفيفة والثقيلة.
 
وذكر أحد السكان للجزيرة نت أنه شاهد ثلاث جثث من عناصر حركة الشباب المجاهدين، وهي ملقاة وسط البلدة. فيما تحدثت مصادر أخرى عن مقتل أكثر من 15، وإصابة العشرات بجروح في صفوف الجانبين.
 
وأضاف المصدر أن مسلحي الحزب الإسلامي استولوا على ثلاث عربات عسكرية تابعة لحركة الشباب المجاهدين، وهو ما أشار إليه أيضا القائد العسكري الميداني بالحزب أبو سمية عبد الحكيم.
 
يشار إلى أن بلدة طوبلي كانت آخر معاقل الحزب الإسلامي في جنوب الصومال قبل سيطرة حركة الشباب المجاهدين عليها أواخر العام 2009.
 
معركة أخرى
في هذه الأثناء تدور معارك شرسة بين الجانبين في بلدة ديف القريبة من طوبلي، غير أن نتائجها لم تعرف بعد، وقد حاولت الجزيرة نت الاتصال بقيادات حركة الشباب المجاهدين في مناطق جوبا لمعرفة التطورات الأمنية في بلدة طوبلي دون رد.
 

"
اقرأ أيضا:

الصومال صراع على حطام دولة

"

ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه الذي يشنه مقاتلو الحزب الإسلامي على مواقع حركة الشباب المجاهدين في مناطق جوبا، منذ طرد حركة الشباب عناصر الحزب الإسلامي من المنطقة، حيث فر مقاتلو الحزب باتجاه الحدود الصومالية الكينية.
 
وتأتي سيطرة الحزب الإسلامي على بلدة طوبلي الإستراتيجية بعد يوم واحد من إعلان الحركة "القضاء على مقاتلي أحمد مدوبي وفرارهم داخل الأراضي الكينية" غير أن مدوبي نفى ذلك واصفا إياها بأنها مزاعم لا أصل لها من الصحة.
 
كما تأتي الخطوة عقب أنباء تشير إلى قرب تحرك قوات تابعة للحكومة باتجاه محافظة جوبا السفلى للسيطرة على مدينة كيسمايو الإستراتيجية وذكرت مصادر مطلعة للجزيرة نت أن قوات الحكومة الانتقالية ترابط الآن قرب الحدود الكينية الصومالية قرب بلدية لبويا الكينية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات