شبانة يكشف ملفات فساد السلطة الاثنين
آخر تحديث: 2010/2/18 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/18 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/5 هـ

شبانة يكشف ملفات فساد السلطة الاثنين

فهمي شبانة هدد بكشف أمور أخطر تتعلق بملفات الفساد في السلطة (الفرنسية)
 
أعلن ضابط الاستخبارات الفلسطينية السابق فهمي شبانة التميمي عن تقديم موعد مؤتمره الصحفي الذي سبق وهدد بالكشف فيه عن أمور أخطر تتعلق بملفات الفساد في السلطة الفلسطينية إلى يوم الاثنين القادم، وذلك ردا على استمرار حملة السلطة ضده.

وقال شبانة لقناة الحوار الفضائية التي تبث من لندن مساء أمس الأربعاء إنه قرر عقد مؤتمره الصحفي يوم الاثنين المقبل 22 فبراير/شباط الحالي بدلا من مطلع مارس/آذار القادم ردا على استمرار ما سماها حملة التخوين والتشكيك ضده من قبل مسؤولي السلطة وإيقاف راتبه من قبل رئيس السلطة محمود عباس الثلاثاء الماضي.

وكان شبانة -المدير السابق لوحدة مكافحة الفساد في جهاز المخابرات الفلسطيني- احتج على لجنة التحقيق التي شكلها عباس لبحث اتهامات الفساد والابتزاز الجنسي بحق رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية رفيق الحسيني.

وفي تصريحات للجزيرة جدد شبانة الأحد الماضي اتهاماته لمسؤولي السلطة الفلسطينية وقياديين في حركة التحرير الفلسطينية (فتح) بالفساد، وهدد بكشف المزيد، وقال "ما لدي أكثر كثيرا ..."، دون أن يخوض في التفاصيل.

 عباس علق عمل رفيق الحسيني وشكل لجنة تحقيق بفساده (الفرنسية)
كما هدد شبانة بالكشف في مؤتمر صحفي عما من شأنه إحراج عباس إذا لم يحاكم رئيس ديوانه رفيق الحسيني ولم يشكل "لجنة تحقيق حقيقية". وتابع أنه "في حال لم تتم مساءلة ومقاضاة حقيقيتان سأفجر قنبلة مدوية تضطر أبو مازن للبقاء في رام الله وعدم المشاركة في القمة العربية بطرابلس".

وتساءل عن جدوى لجنة تحقيق من حركة فتح يشارك فيها من هو متهم أصلا أو له "مصلحة"، مشيرا إلى عضوية عزام الأحمد عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح في تلك اللجنة.

وأشار إلى أن محامي منظمة التحرير الفلسطينية في الأردن علام الأحمد شقيق عزام، متهم بتلقي مبلغ مليون و950 ألف دولار في صفقة وهمية لشراء قطعة أرض في الأردن.

وتتشكل لجنة التحقيق -حسب مراسلة الجزيرة نت في رام الله ميرفت صادق- من أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح أبو ماهر غنيم رئيسا، وعضوية كل من عزام الأحمد ورئيس المحكمة الحركية العليا رفيق النتشة.
المصدر : الجزيرة + قدس برس

التعليقات