لجنة الوساطة تتوقع انتشار الجيش اليمني بطول الحدود مع السعودية السبت
 (الفرنسية- أرشيف)

أعلنت جماعة الحوثيين اليوم بدء تسليم أربعة جنود سعوديين أسرتهم في شمال البلاد، وسط توقعات بنشر قوات الجيش اليمني هناك بعد غد السبت.
 
وقال المتحدث باسم الجماعة محمد عبد السلام لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف "بدأنا تسليم بقية الجنود السعوديين للجنة وقف إطلاق النار في صنعاء".

وكانت الجماعة قد سلمت اللجنة الاثنين الماضي أول جندي سعودي من الجنود السعوديين الخمسة الذين أسرتهم في المعارك مع القوات السعودية.

انتشار الجيش
وبالتزامن مع الإعلان عن بدء إطلاق الجنود السعوديين قال عضو بلجنة الهدنة الخميس إن من المقرر أن تنتشر قوات يمنية بطول الحدود مع السعودية اعتبارا من يوم السبت بموجب اتفاق وقف إطلاق النار مع الحوثيين.

وأوضح عضو اللجنة لرويترز أن المرحلة القادمة من اتفاق وقف إطلاق النار تتضمن الإفراج عن أسرى يمنيين وسعوديين ومتمردين حوثيين، متوقعا انتهاء الفرق الهندسية من إزالة الألغام يوم الجمعة وانتشار الجيش اليمني على الحدود مع السعودية بدءا من السبت.
 
وقال رؤساء وأعضاء اللجان المكلفة بالإشراف على تنفيذ النقاط الست وآليتها التنفيذية التي يتضمنها الاتفاق "إن الأوضاع في عدد من المديريات وفي مدينة صعدة بدأت تتجه إلى الأمن والاستقرار واستعادة الحياة الطبيعية ببدء عودة المواطنين النازحين إلى منازلهم ومزارعهم وقراهم".

وقامت اللجنة الرئيسية المكلفة بالإشراف على تنفيذ الاتفاق في مدينة صعدة برفقة اللجان الميدانية صباح الخميس بفتح الطريق الرئيسي وإزالة الحواجز والمتاريس في منطقة آل عقاب وسوق الليل.
 
كما اتجهت اللجنة إلى مناطق المقاش، والعند، والخفجي، والطلح ، وضحيان، وصولا إلى مديرية مجز حيث تمت متابعة تنفيذ محتوى وبنود النقاط الست من حيث إزالة الحواجز وإنهاء التمترس وتهيئة الظروف لعودة المواطنين إلى مناطقهم في تلك الأماكن.
 
خروق
اتهامات يمنية للحوثيين بخرق الهدنة
(رويترز-أرشيف)
على الرغم من ذلك واصلت السلطات اليمنية اتهاماتها للمسلحين الحوثيين بخرق قرار وقف إطلاق النار بينهم وبين القوات الحكومية.

وقال الموقع الإلكتروني للجيش اليمني إن محاور الصدام السابقة تشهد عددا من الخروق التي قام بها الحوثيون، حيث قاموا ليلة الثلاثاء الماضي بإخفاء الألغام التي أزالوها بأنفسهم في مدينة حرف سفيان ولم يسلموها إلى القوات المسلحة.

وذكر أنه حدث خرق في محور الملاحيظ من خلال بقاء بعض المسلحين الحوثيين في المرتفعات المواجهة لوحدات القوات المسلحة، كما رصد في مدينة حرف سفيان خرق آخر في تسلل عناصر حوثية تحت غطاء أعضاء اللجان الإشرافية حيث اختفت في المدينة مما يثير الشبهات حول تعزيز مواقع الحوثيين فيها بدل إخلائها كما هو مطلوب.

كما قامت عناصر من جماعة الحوثي باستحداث مواقع جديدة لها في بيت شيبان وبيت الغولي والخزان الأبيض واستحداث نقطة جنوب مدينة حرف سفيان، حسب اتهامات الجيش.

وأشار الموقع إلى أن عناصر من الحوثيين أطلقت النار من رشاش معدل باتجاه موقع إحدى الوحدات العسكرية في المنطقة، كما رصدت تحركات مريبة لتلك العناصر قرب تبة البركة وتبة شمس. 

وأضاف المصدر الإعلامي للجيش اليمني أن اللجنة المكلفة بالإشراف على تنفيذ النقاط الست وآليتها التنفيذية والزمنية في محور سفيان تحركت صباح الأربعاء إلى مدينة حرف سفيان، حيث تشهد العملية فتورا بسبب عدم التزام الحوثيين بالنزول من الجبال.

المصدر : الجزيرة