الحكم بإعدام "عميلين لإسرائيل" بلبنان
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 01:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 01:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/6 هـ

الحكم بإعدام "عميلين لإسرائيل" بلبنان

جندي لبناني يقتاد محمود رافع داخل قفص في المحكمة العسكرية ببيروت (الفرنسية)
أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية حكما بالإعدام على لبناني وفلسطيني بعد إدانتهما بالتعامل مع إسرائيل وقتل أخوين ينتميان لحركة الجهاد الإسلامي بتفجير في مدينة صيدا الساحلية الجنوبية عام 2006.

فقد أصدرت المحكمة العسكرية ببيروت أمس حكما وجاهيا بإعدام اللبناني محمود رافع -وهو رقيب متقاعد في قوى الأمن الداخلي- وحكما غيابيا بالإعدام على الفلسطيني حسين خطاب.

وكان المذكوران قد أقدما على قتل الأخوين محمود ونضال مجذوب في 26 مايو/أيار 2006، بتفجير سيارة مفخخة أثناء خروجهما من منزلهما في صيدا.

وهذا الحكم قابل للاعتراض أمام محكمة التمييز العسكرية إذا ما توافرت شروط الاعتراض لرافع، وقابل لإعادة المحاكمة إذا ما اعتقل خطاب أو استسلم طوعا للأمن اللبناني.

ويحاكم رافع (63 عاما) أيضا بدعاوى أخرى أمام المحكمة العسكرية بينها قتل جهاد جبريل -نجل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أحمد جبريل- في بيروت عام 2002، وتفجير سيارتي المسؤولين في حزب الله علي حسن ديب وغالب عوالي في ضاحية بيروت الجنوبية عامي 1998 و2003 ما أدى إلى مصرعهما.

وكان رافع قد أوقف عام 2006 واعترف بالتجسس لصالح أجهزة المخابرات الإسرائيلية منذ العام 1993.

المصدر : وكالات

التعليقات