من إجراءات التفتيش الإضافية في مطار مانشستر (رويترز-أرشيف)

اعترضت منظمة حقوقية في بريطانيا الثلاثاء على استخدام أجهزة التصوير الضوئي التي تصور كامل الجسم في قاعات المطارات لتفتيش المسافرين، وذلك لما وصفته بانتهاك هذه الأجهزة لخصوصية الإنسان وحقوقه.

وأبدت لجنة المساواة وحقوق الإنسان في رسالة إلى وزير النقل أندرو أدونيس تخوفها من عدم تماشي هذه التقنية مع القانون، إضافة إلى استهدافها فئة دون أخرى.

من جهتها قالت وزارة النقل إنها ملتزمة بضمان استخدام جميع الإجراءات الأمنية بطريقة قانونية ولا تنطوي على تمييز.

وكان قد جرى استحداث هذه الأجهزة في عدد من مطارات المدن البريطانية، خاصة بعد المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة الركاب الأميركية في رحلتها من أمستردام إلى ديترويت من قبل النيجيري عمر الفاروق عبد المطلب في أعياد الميلاد.

وصرح عدد من خبراء أجهزة التصوير الضوئي بأن حادثة ديترويت كان يمكن تجنبها عبر استخدام هذه الأجهزة بعدما خبأ المتهم المتفجرات في ملابسه الداخلية. 

المصدر : الجزيرة + رويترز