عناصر من الحوثيين يشاركون في نزع الألغام بصعدة بعد أيام من إعلان وقف القتال (رويترز)

قال المتحدث باسم جماعة الحوثيين إن المسلحين انسحبوا من المواقع الرئيسية في الجبهات, على أن ينتشر الجيش اليمني على الحدود مع السعودية اعتبارا من الأربعاء, في الوقت الذي اتهمت فيه الحكومة الجماعة بالإبطاء في تنفيذ آليات وقف الحرب.
 
وقد بدأت اللجان المشرفة على تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار فتح الطرقات وإزالة الألغام, تمهيدا لإعادة تمركز وحدات من الجيش اليمني عند الشريط الحدودي.
 
كما فتحت اللجنة المعنية بمحور حرف سفيان لأول مرة طريقا يربط بين صنعاء وصعدة من اتجاه العاصمة, كما بدأ العمل في إزالة الألغام داخل حرف سفيان.
 
تسهيلات
وقال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في بيان إن جماعته تقدم كل التسهيلات وبخطى متسارعة في مختلف المحاور بمحافظتي صعدة وعمران.
 
كما أشار إلى أن ما يؤكد ذلك هو فتح الطرقات وإزالة الحواجز وإنهاء التمترس ورفع النقاط منها والانسحاب من جميع الخطوط الأمامية في الجبهات القتالية, وإخلاء المباني والمنشآت الحكومية والانسحاب من مناطق الشريط الحدودي.
 
وأكد البيان وجود عوائق وخروقات مستمرة من قبل من وصفهم بتجار الحروب والنافذين في بعض المحاور الذين لا يروق لهم السلام، على حد قوله.
 
إبطاء
عناصر الجيش اليمني ستنتشر على الحدود مع السعودية بدءا من الأربعاء (الفرنسية)
وفي المقابل اتهم محافظ صعدة طه هاجر الحوثيين بالإبطاء في تنفيذ آليات النقاط الست لوقف الحرب. وقال هاجر في تصريح إن مندوبي الحوثي لم يحضروا للالتقاء باللجان والبدء في تنفيذ النقط الست التي التزموا بها.
 
وأضاف هاجر أن بعض المواطنين بدؤوا في العودة لمناطقهم القريبة من مدينة صعدة كمناطق آل عقاب والمدينة القديمة والمناطق المجاورة لها. كما أشار إلى أن عملية نزع الألغام ستحتاج إلى وقت كبير.
 
ومن جهة أخرى قال مسؤول حكومي إن الحوثيين قتلوا ضابطا في الجيش خلال تناوله للطعام عند نقطة تفتيش بحافظة الجوف.
 
لكن المسؤول أبلغ رويترز أن إطلاق النار له صلة بنزاع بين قبيلة الضابط والحوثيين وليس بالاشتباكات بين الجيش والجماعة.
 
ترحيب
وفي سياق آخر رحبت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بوقف إطلاق النار بين الحكومة اليمنية والحوثيين.
 
وجددت المفوضية دعوتها إلى السماح بالوصول إلى صعدة لتوصيل المساعدات للمدنيين.
 
وأعربت متحدثة باسم المفوضية عن القلق بشأن سلامة اللاجئين الذين قد يقررون العودة بمفردهم لوجود الألغام والعبوات غير المنفجرة بمناطق القتال.

المصدر : الجزيرة + وكالات