قال مصدر رسمي إن السلطات الموريتانية ألغت التوأمة التي أبرمها المجلس البلدي لمدينة "إطار" شمال البلاد مع مدينة "العيون" كبرى مدن الصحراء الغربية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو.
 
وجاء القرار إثر احتجاجات كبيرة قامت بها أحزاب وفعاليات سياسية موريتانية رأت في توقيع اتفاق التوأمة نوعا من الانحياز والإقرار بضم المغرب للصحراء الغربية، وبالتالي تغييرا في الموقف الموريتاني "غير المنحاز" في الصراع على الصحراء الغربية.
 
وأوضح المصدر أن وزارة الداخلية الموريتانية ألغت جميع إجراءات توأمة
بلدية "إطار" وبلدية "العيون" الصحراوية.
 
وتزامن توقيع التوأمة مع زيارة مثيرة للجدل قام بها سفير موريتانيا لدى المغرب -وهو رئيس وزراء سابق- مع السفراء الأجانب إلى مدينة "الداخلة" الصحراوية، حيث امتدح المشروعات الإنمائية التي أنجزها المغرب في الصحراء الغربية.

المصدر : الألمانية