محكمة أردنية تطلق محادين والتل
آخر تحديث: 2010/2/15 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :صائب عريقات للجزيرة: سنعلق اتصالاتنا بواشنطن إن لم تجدد ترخيص مكتب المنظمة
آخر تحديث: 2010/2/15 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/2 هـ

محكمة أردنية تطلق محادين والتل

من فعاليات التضامن مع محادين والتل

محمد النجار-عمان

أعلن وكيل الدفاع عن الكاتب الصحفي موفق محادين والمعارض السياسي والخبير الدولي في مجال البيئة سفيان التل، أن محكمة أمن الدولة وافقت اليوم الاثنين على طلب الإفراج عنهما بالكفالة.
 
وأوضح رياض النوايسة للجزيرة نت أنه يقوم حاليا بإجراءات إتمام الكفالة، متوقعا أن يتم الإفراج عن المعارضين اليوم أو غدا الثلاثاء على أبعد تقدير.
 
وكان المدعي العام لمحكمة أمن الدولة قرر مساء الأربعاء الماضي توقيف محادين والتل في سجن الجويدة لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.
 
وأوقف الاثنان على خلفية تصريحات لهما بعد تفجير خوست الذي أودى بحياة سبعة ضباط في الاستخبارات الأميركية والضابط الأردني علي بن زيد.
 
ووجه المدعي لهما أربع تهم هي القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو العلاقات مع دولة أجنبية، وإثارة النعرات العنصرية، والتشجيع عن طريق الخطابات بتغيير الحكومة القائمة، والقيام بأعمال من شأنها النيل من هيبة الدولة ومكانتها إضافة لتهمة خامسة للتل وهي ذم هيئة رسمية "الجيش".
 
وكانت وكالة عمون الأردنية الخاصة نقلت عن وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة نبيل الشريف قوله إن عددا من ضباط القوات المسلحة المتقاعدين تقدموا بشكوى ضد محادين والتل إلى المدعي العام بعمان.

وأشار الشريف إلى أن المدعي العام المدني أحال القضية إلى المدعي العام بمحكمة أمن الدولة الذي حقق معهما بتهمة "الإساءة للجيش الأردني ودماء شهداء الأردن".

موفق محادين
سبب التحقيق
وكانت مصادر متعددة أرجعت في تصريحات سابقة للجزيرة نت سبب الشكوى والتحقيق مع السياسيين المعارضين إلى تصريحات محادين في برنامج "ما وراء الخبر" في قناة الجزيرة نهاية العام الماضي الذي تناول أبعاد التفجير الذي قام به الطبيب الأردني هُمام البلوي في مدينة خوست الأفغانية في الثلاثين من ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
وانتقد محادين مشاركة الأردن عسكريا وأمنيا في أفغانستان، ووصف منفذ العملية بأنه "شهيد"، وهو ما دفع صحيفة العرب اليوم -التي يكتب فيها مقاله اليومي- إلى منحه إجازة مفتوحة.

وعاد محادين للكتابة مجددا بعد أسبوع واحد من توقيفه، ونفى سميح المعايطة المستشار السياسي لرئيس الوزراء الأردني في تصريحات سابقة للجزيرة نت أن يكون وقف الكاتب تم بطلب أو بضغوط مارستها الحكومة.

سفيان التل
ابنة التل
بدورها قالت ابنة سفيان التل للجزيرة نت إنها سمعت بخبر الموافقة على الإفراج عن والدها بكفالة من وسائل الإعلام وإنها تنتظر وعائلتها الإفراج عن والدها.
 
فيما ذكر المركز الوطني لحقوق الإنسان في خبر وزعه اليوم الاثنين على وسائل الإعلام أن المفوض العام للمركز حصل على موافقة محكمة أمن الدولة على الإفراج عن كل من التل ومحادين بالكفالة.
 
وكان مقربون من التل أرجعوا سبب تحريك القضية ضده إلى تصريحاته في قناة نورمينا الأردنية الخاصة بشأن عملية خوست ضمن برنامج "بدون رقابة" الذي أوقفته إدارة القناة بعد هذه الحلقة.

وشهدت العاصمة الأردنية عمان منذ يوم الخميس الماضي العديد من فعاليات التضامن مع محادين والتل، كان أبرزها زيارة مئات السياسيين والإعلاميين والمثقفين للتل ومحادين في سجن الجويدة يومي الجمعة والأحد الماضيين.

كما نظمت النقابات المهنية اعتصاما تضامنيا معهما السبت الماضي، إضافة لمهرجان أقيم مساء الأحد وحفل بانتقادات شديدة وجهها معارضون للسلطات الرسمية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات