الصيادون الغزيون يتعرضون لمضايقات من قبل إسرائيل ومصر (الأوروبية-أرشيف)
 
اعتقلت القوات البحرية المصرية أربعة صياديين فلسطينيين على شواطئ قطاع غزة، في حين أكد نقيب الصيادين الفلسطينيين أن إسرائيل تسعى من وراء مواصلتها التضييق على الصيادين الغزيين إلى تفريغ ساحل القطاع منهم.

ووفقا لمصدر مسؤول في الحكومة الفلسطينية المقالة فإن السلطات البحرية المصرية اعتقلت الصيادين الأربعة بينما كانوا يمارسون عملهم قرب شواطئ مدينة رفح جنوبي القطاع.

وقال شهود عيان إن الصيادين الأربعة ضلوا طريقهم ودخلوا حدود المياه الإقليمية المصرية عندما اعتقلتهم البحرية المصرية.

من جانبه طالب وزير الزراعة في الحكومة المقالة السلطات المصرية بالإفراج عن الصيادين الأربعة والتوقف عما أسماه التضييق على الصياديين في القطاع.

وفي الأيام الماضية ترددت أنباء عن اعتراض البحرية المصرية قوارب الصيد الفلسطينية على شواطئ غزة.

وعن هذا الموضوع قال نقيب الصيادين الفلسطينيين نزار عياش إن المعلومات المتوفرة لديه تشير إلى أن البحرية المصرية أوقفت قبل نحو عشرين يوما الصيادين الفلسطينيين، وأصابت اثنين منهم بالحجارة تم نقلهم إثر ذلك إلى مستشفى في رفح، مشيرا إلى أن البحرية المصرية أوقفت قبل ذلك بعض صيادي القطاع وضربت اثنين منهم.

وردا على سؤال لوكالة قدس برس حول الشكوى المصرية من قيام القوارب الفلسطينية بتمزيق شباك الصيادين المصرية، قال عياش إن الأمر قد يكون ناجما عن اقتراب قوارب صيد فلسطينية من الحدود المائية المصرية مما يتسبب بتمزيق الشباك المصرية بفعل محركاتها، مشيرا إلى أن مثل هذه الأمور يتم رفعها عادة للشرطة البحرية لتتولى حل المشكلة.
 
الإنتاج السمكي في غزة انخفض إلى 1850 طنا (الفرنسية-أرشيف) 
تضييق إسرائيلي

وفي إطار التضييق الذي يتعرض له الصيادون في القطاع على يد السلطات الإسرائيلية، قال عياش إن إسرائيل تهدف من وراء هذه السلوكيات لتفريغ مياه غزة من الصيادين وقطع أرزاقهم.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قتلت ثمانية صيادين وأصابت واعتقلت المئات منهم، وتحاول الضغط عليهم لإجبارهم على العمل كجواسيس لصالح إسرائيل.

وأوضح أن خسائر قطاع الصيد الفلسطيني في القطاع بلغت 17 مليون دولار منذ نحو عشر سنوات، كما انخفض الإنتاج السمكي في القطاع خلال العام الماضي إلى 1850 طنا، بينما بلغ في السنوات السابقة 3000 طن، وذلك بسبب منع الاحتلال الصيادين من الوصول لمسافة أطول في الساحل.

وأشار نقيب الصيادين إلى أن إسرائيل قلصت مساحة الصيد المسموح بها للصيادين الفلسطينيين البالغ عددهم 3600 صياد و700 قارب و500 قارب صغير، إلى ثلاثة أميال من أصل 20 ميلا.

وأشار عياش إلى أن قوارب الاحتلال الإسرائيلي كثيرا ما تلجأ إلى تمزيق شباك الصيادين الفلسطينيين، أو تسلبها منهم، ثم تجرها باتجاه المياه الإسرائيلية.

المصدر : وكالات