صورة أرشيفية لشحنة أدوية مصرية سابقة على معبر رفح المصري (الفرنسية)
محمود جمعه-القاهرة

دخلت من معبر رفح المصري لقطاع غزة مساعدات وأدوية ومستلزمات طبية من لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب تقدر قيمتها بـ13 مليون جنيه مصري (2.5 مليون دولار).

وقال مسؤول الإغاثة الطارئة باللجنة رأفت سعد زغلول إن السلطات المصرية على المعبر سهلت دخول المساعدات التي تشمل أدوية طلبتها وزارة الصحة الفلسطينية بعد نفادها كما شملت وحدات دم وقطع غيار حضانات وأقمشة عمليات وخيوط جراحة لعمليات القلب.

كان الأمين العام للجنة الدكتور إبراهيم الزعفراني قد أكد في وقت سابق أن القافلة هي الأضخم من نوعها منذ العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2009.

وأضاف أن اللجنة سعت لأن ترسل الأدوية التي طلبتها وزارة الصحة الفلسطينية بصورة عاجلة على أن تتبعها قريبا قافلة أخرى للمستلزمات الطبية بنفس التكلفة تقريبا.

وأشار الزعفراني إلى أن "تكاليف القافلة هي من تبرعات الشعب المصري الذي لا يتأخر عن دعم إخوانه المنكوبين في كل مكان سواء داخل مصر أو خارجها، كما أن الأدوية تدخل غزة بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصري".

يذكر أن احتياجات القطاع الصحي الفلسطيني في غزة تزايدت في الفترة الأخيرة بعد نفاد مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية التي دخلت القطاع إبان العدوان الإسرائيلي أوائل عام 2009 والتي أعلنت السلطات الفلسطينية حينها أنها تكفي لمدة عام واحد.

المصدر : الجزيرة