الحريري يتلقى تأكيدات من أوباما بدعم لبنان (الفرنسية-أرشيف) 

يزور مبعوث أميركي رفيع سوريا ولبنان خلال أيام، بعد أن كانت دمشق وافقت على استقبال سفير أميركي، فيما أعرب الرئيس باراك أوباما -في واشنطن خلال مباحثات هاتفية مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الجمعة- عن دعم بلاده للحريري والشعب اللبناني.
 
وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية بيل بيرنز سيجري محادثات مع زعماء لبنان وسوريا الأسبوع الجاري.
 
وقالت إن بيرنز سيزور لبنان يوم الثلاثاء المقبل لعقد اجتماعات مع الرئيس ميشال سليمان، ورئيس الوزراء سعد الحريري.
 
كما سيتوجه بيرنز إلى سوريا الأربعاء المقبل لعقد اجتماع مع الرئيس السوري بشار الأسد في ظل تكثيف واشنطن لجهودها من أجل تحسين العلاقات مع دمشق بعد زيارة جورج ميتشل المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط لسوريا في الشهر الماضي.
 
ومن المتوقع أن تعلن الولايات المتحدة قريبا تعيين سفير أميركي جديد لدى سوريا، ونقلت صحيفة الوطن السورية الحكومية الخميس الماضي عن مصادر غربية قولها إن الحكومة السورية وافقت على طلب الولايات المتحدة تعيين سفير لها في دمشق بعد قطيعة دامت خمس سنوات.
 
وأضافت أن الموافقة أرسلت من خلال القنوات الدبلوماسية إلى واشنطن، لكنها لم  تذكر اسم السفير الجديد الذي تردد في وسائل الإعلام أنه روبرت فورد.

دعم لبنان
في غضون ذلك قال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس أوباما أكد في حديث هاتفي مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استمرار الولايات المتحدة في دعم سيادة لبنان واستقلاله، معربا عن تطلعه إلى العمل مع رئيس الوزراء اللبناني لدعم السلام في المنطقة.
 
وذكر البيان أن المباحثات الهاتفية تطرقت إلى عدد من القضايا الثنائية وإلى تعاون البلدين، بما في ذلك الدعم الأميركي للقوات المسلحة اللبنانية.
 
وأكد أوباما أن واشنطن لا تزال ملتزمة بالتنفيذ الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي رقم 559 و1680 و1701، وأنها تتطلع إلى العمل مع لبنان بصفته عضوا في مجلس الأمن خلال العامين المقبلين.
 
وأضاف البيان أن أوباما والحريري اتفقا على أهمية دعم عمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لتقديم المسؤولين عن جريمة اغتيال والده رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري إلى العدالة.
 
وتأتي هذه المباحثات الهاتفية عشية الذكرى السنوية لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، الذي اغتيل في 14 فبراير/شباط 2005 بانفجار سيارة مفخخة في العاصمة اللبنانية بيروت، بالإضافة إلى 20 شخصا آخرين.

 

المصدر : وكالات