العاني: استبعادي هدية لإيران
آخر تحديث: 2010/2/12 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/12 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/28 هـ

العاني: استبعادي هدية لإيران

 العاني: فخور باجتثاثي على يد الجلبي وأحمدي نجاد (الجزيرة نت-أرشيف)
هاجم المرشح بالقائمة العراقية ظافر العاني اليوم قرار منعه من خوض الانتخابات التشريعية المقررة يوم 7 مارس/ آذار المقبل، واتهم إيران والقوى الموالية لها في البلاد بتدبيره.

وقال خلال اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن القرار لم يكن متوقعا على الإطلاق وإنه فوجئ به، مضيفا أنه يفتقر إلى أي مشروعية سياسية أو قانونية وهو "استنساخ لتجربة مجمع تشخيص مصلحة النظام" في إيران.
 
وكانت هيئة التمييز العراقية بتت أمس في طعون قدمها 177 مرشحا جرى استبعادهم من قبل هيئة المساءلة والعدالة ضمن قائمة تضمن نحو 500 بدعوى أنهم كانوا ينتمون إلى حزب البعث.

وقال العاني "أنا فخور أن يجري اجتثاثي على يد (السياسي العراقي) أحمد الجلبي و(الرئيس الإيراني) محمود أحمدي نجاد" مشيرا إلى أن القرار صدر عن فيلق القدس وهو هيئة عسكرية تتبع الحرس الثوري الإيراني، ويعتقد أن لها أنشطة داخل العراق.
 
بتراوس
وردا على سؤال حول مدى وجود أدلة على وقوف إيران وراء القرار، قال العاني "(قائد القوات المركزية الأميركية ديفد) بتراوس نفسه قال إن القرار صدر عن فيلق القدس" مضيفا أن نجاد طرح الأمر (عدم السماح للبعثيين بخوض الانتخابات) في خطابه أمس بمناسبة الذكرى الـ31 للثورة الإسلامية.

ومضى العاني –وهو نائب عن جبهة التوافق العراقي السنية– إلى القول إن القرار هدية لأحمدي نجاد في عيد الثورة الإسلامية.

وحول الرد المحتمل للقائمة العراقية التي يترأسها رئيس الحكومة السابق إياد علاوي على القرار، قال العاني إنها ستجتمع وتنظر في القرار "وسندرس الانسحاب ومقاطعة الانتخابات".

ورأى العاني أن معركة مشاركته والقيادي الآخر بالقائمة صالح المطلك "حسمت لصالح إيران والراغبين بالاجتثاث". واعتبر ذلك إفشالا لمشروع المصالحة الوطنية وعودة إلى "مربع الاحتقان الطائفي".

وأضاف المترشح المستبعد "لذلك حذر إياد علاوي من حرب أهلية وشيكة الوقوع في العراق خصوصا عندما يفقد الناس الأمل في الإصلاح".
المصدر : الجزيرة

التعليقات