المتظاهرون طالبوا القضاء بعدم مسايرة الحكومة (الفرنسية)

خرجت في بغداد الأربعاء مظاهرات حاشدة تندد بقرار هيئة المساءلة والعدالة القاضي باستبعاد أكثر من 500 مرشح للانتخابات البرلمانية المقبلة.
 
وطالب المتظاهرون القضاء العراقي "بعدم مسايرة أهواء" القائمين على الحكومة العراقية. وأكدوا أن هذه القرارات تعكس فشل الحكومة الحالية والقائمين على العملية السياسية في تحقيق أي منجزات تخدم المواطن العراقي طيلة السنوات الماضية.
 
وكانت عدة مدن عراقية بينها بغداد والنجف والكوت شهدت في اليومين الماضيين تظاهرات مماثلة في إطار حملة تتبناها الأحزاب المشاركة بالحكومة لتأييد قرارات هيئة المساءلة والعدالة بإبعاد مئات المرشحين عن المشاركة في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في السابع من مارس/آذار المقبل.
 
المطلك قال إن القائمة العراقية لا تضم أي بعثي (رويترز) 
إقصاء
من جانبه قال صالح المطلك رئيس جبهة الحوار الوطني "إن الإرادة السياسية الحالية التي حكمت العراق منذ الاحتلال حتى الآن تريد إقصاء التيار الوطني العروبي من العملية الانتخابية".
 
وأضاف المطلك أن القائمة العراقية لا تضم بين صفوفها أي بعثي، لأن البعثيين في الأصل يقاطعون العملية السياسية برمتها.
 
طرد
من جهة ثانية قالت وزارة الداخلية العراقية إنها قررت طرد 250 شخصا من العاملين في شركة بلاك ووتر الأمنية من العراق.
 
وأوضحت الوزارة في بيان لها أنها منحت العاملين في شركة الحراسات الأمنية الأميركية مدة سبعة أيام لمغادرة البلد.
 
وقال وزير الداخلية العراقي جواد البولاني لوكالة أسوشيتدبرس إن الوزارة أمهلت هؤلاء مدة 7 أيام لمغادرة العراق، إضافة إلى إمهالها الشركات الأمنية الأخرى العاملة في العراق فترة 10 أيام لتسليم الأسلحة غير المسموح بحيازتها أو استخدامها.
 
ويأتي هذا القرار في أعقاب رفضِ قاض أميركي توجيه تهمٍ جنائية ضد خمسة من أفراد شركة بلاك ووتر الذين اتهموا بقتل 17 مدنيا وسط بغداد عام 2007.

المصدر : الجزيرة + وكالات