اليمن يعلن الاتفاق مع الحوثيين
آخر تحديث: 2010/2/11 الساعة 06:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/11 الساعة 06:16 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/27 هـ

اليمن يعلن الاتفاق مع الحوثيين


أعلن مصدر رسمي يمني أن ملف حرب صعدة سيغلق نهائيا بعد توصل الحكومة اليمنية لاتفاق مع جماعة الحوثي ينهي الحرب الدائرة بين الجانبين في المحافظة الواقعة شمال البلاد.
 
وقال سلطان البركاني رئيس الكتلة البرلمانية لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم إن الاتفاق تم بعد عودة من وصفهم بالمتمردين إلى "جادة الصواب".
 
وأضاف في تصريح للجزيرة أن من حق الحوثيين المشاركة في آليات تنفيذ المبادرة المطروحة.
 
وكانت الحكومة اليمنية قد وافقت على مطالب الحوثيين بإشراكهم في اللجان الميدانية لتنفيذ آليات وقف القتال، كما وافقت على إطلاق معتقلي الجماعة.
 
وتأتي هذه التطورات عقب إعلان مصدر في الوساطة بين الجانبين أن رد الحكومة اليمنية على تصور الحوثيين لتنفيذ الشروط الستة يشمل الموافقة على مشاركتهم في اللجان الميدانية، وإطلاق معتقلي الجماعة، وعدم انتقاص أي حق من حقوقهم كمواطنين.
 
وجاء رد الحكومة بعد مقترحات من طرف الحوثي بفتح الطرقات، وإزالة النقاط، ورفع مظاهر التمترس، والسماح للجيش بالانتشار في الشريط الحدودي، وإنجاز ملف الأسرى السعوديين، وإخلاء المباني والمنشآت الحكومية.
 
وتتضمن الشروط التي وضعتها الحكومة انسحاب الحوثيين من المباني الرسمية، والتخلي عن المواقع العسكرية في المرتفعات، وفتح الطرق في الشمال، وإعادة الأسلحة التي صادروها من قوى الأمن، وإطلاق جميع الأسرى المدنيين والعسكريين بمن فيهم الجنود السعوديون، واحترام سيادة القانون والدستور، والتعهد بعدم الاعتداء على الأراضي السعودية.
 
الحوثيون تحدثوا عن مواجهات جديدة مع الجيش اليمني بصعدة (الفرنسية-أرشيف)
هجمات
وفي سياق متصل أعلن الحوثيون الأربعاء على موقعهم على الإنترنت أن الطائرات السعودية شنت 13 هجوما على شمال اليمن، مشيرين إلى وقوع اشتباكات مع القوات اليمنية في جبهتين.
 
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن بيان لزعيم الجماعة عبد الملك قوله إن الهجمات تركزت على مديرية حرف سفيان وقريتي جوعان وطلان.
 
وأضاف البيان أن الجيش السعودي قصف الأراضي اليمنية بأكثر من 83 صاروخا، متحدثا في الوقت نفسه عن فرار جنود اللواء 103 اليمني بموقع الصمع في محافظة صعدة.
 
وقال المتمردون إنهم ألحقوا خسائر فادحة بالجيش اليمني في منطقة آل عقاب بمحيط مدينة صعدة.
 
ودخلت السعودية طرفا في الحرب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد أن احتل الحوثيون أراضي سعودية بدعوى أن المملكة تسمح للقوات اليمنية باستخدام أراضيها لشن هجمات عليهم.
 
وأعلنت الرياض انتصارها على الحوثيين الشهر الماضي بعدما عرضوا هدنة من جانب واحد.
 
وكان الحوثيون والجيش اليمني خاضوا ست جولات من الحروب منذ منتصف يونيو/حزيران 2004 خلفت مقتل وإصابة الآلاف من الجانبين.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات