القصف الجوي لمواقع فتح الإسلام من قبل القوات اللبنانية في نهر البارد (الجزيرة-أرشيف)

أصدرت المحكمة العسكرية في العاصمة اللبنانية بيروت مساء الأربعاء أحكاما بالسجن على ستة أشخاص أدينوا بتهمة الانتماء إلى "مجموعة أصولية" كانت تخطط للقيام بأعمال "إرهابية".
 
وحكمت المحكمة بالسجن حضوريا مدة أربع سنوات على كل من اللبنانييْن قاسم خارم وعباس جزيني، وبمدة مماثلة على كل من الفلسطينييْن أحمد شحادة وماهر سكر.
 
كما حكمت غيابيا بالأشغال الشاقة المؤبدة على كل من الفلسطينييْن أسامة الشهابي ومحمد العارفي.
 
وأدين الستة بتهمة الانتماء إلى تنظيم فتح الإسلام للقيام بأعمال "إرهابية".
 
وكانت محكمة عسكرية لبنانية أصدرت في مارس/آذار الماضي أحكاما بالسجن لمدد تصل إلى 15 عاما على عشرين شخصا، ينتمي بعضهم إلى أربع جنسيات عربية، بعد اتهامهم بالانتماء لتنظيم القاعدة والقيام بأعمال "إرهابية".
 
يشار إلى أن أمير تنظيم فتح الإسلام عبد الرحمن عوض قُتل في شهر أغسطس/آب الماضي، بواسطة دورية تابعة لمخابرات الجيش اللبناني، في بلدة شتورة بوادي البقاع شرق العاصمة بيروت.
 
ويُوصف عوض بأنه خليفة شاكر العبسي الذي أسس فتح الإسلام في مخيم نهر البارد شمالي لبنان مطلع عام 2007، وخاض معارك طاحنة مع الجيش اللبناني على مدى أربعة أشهر، انتهت بتدمير المخيم ومقتل نحو 400 شخص، وفرار العبسي إلى جهة مجهولة لاحقا بعد إشاعة خبر موته.

المصدر : يو بي آي