روبرت غيتس سيبحث مع الإماراتيين إمكانية بيعهم منظومة دفاع جوي (الفرنسية-أرشيف)

يصل اليوم وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس إلى الإمارات العربية المتحدة من أجل إجراء مباحثات مع المسؤولين هناك، ينتظر أن تركز على البرنامج النووي الإيراني، و"التهديدات" التي ترى أميركا أن تنظيم القاعدة يشكلها في اليمن.

ومن المنتظر أن يبحث غيتس مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان نائب القائد العام للقوات المسلحة الإماراتية، قضايا التعاون العسكري وكذا "التحديات التي نعمل معا من أجل مواجهتها"، حسب تعبير السكرتير الإعلامي لوزارة الدفاع الأميركية جيوف موريل.

وأضاف موريل -في تصريحات للصحفيين- أن غيتس سيناقش مع المسؤولين الإماراتيين "عددا من القضايا الأمنية المشتركة والمتعلقة بالمنطقة".

وينتظر أيضا أن يبحث الطرفان إمكانية بيع الولايات المتحدة إلى الإمارات العربية منظومة دفاع جوي للتصدي لهجمات صاروخية محتملة من إيران.

وقال إن غيتس –الذي وصل إلى أبو ظبي بعد زيارة دامت يومين لأفغانستان- سيحيط الشيخ محمد بن زايد علما بتطورات الأوضاع هناك، حيث إن الإمارات العربية أرسلت أكثر من ألف جندي للعمل مع القوات الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان.

وتأتي زيارة غيتس إلى أبو ظبي في ظل موجة تسريب لبرقيات سرية دبلوماسية أميركية ينشرها موقع ويكيليكس، ويؤكد بعضها قلق الدول الخليجية من النفوذ الإيراني في المنطقة، ومما تعتبره برنامجا نوويا عسكريا تطوره طهران.

وتقول برقيات دبلوماسية مسربة إن بعض الزعماء الخليجيين حثوا الولايات المتحدة على تنفيذ ضربة عسكرية ضد إيران ومنشآتها النووية.

المصدر : الفرنسية