دعوات لإطلاق ناشطين من دارفور
آخر تحديث: 2010/12/6 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/1 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع أمير قطر الوضع بسوريا في ضوء النجاح بمكافحة الإرهاب
آخر تحديث: 2010/12/6 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/1 هـ

دعوات لإطلاق ناشطين من دارفور

فاروق أبو عيسي قال إن استمرار اعتقال الناشطين عمل غير أخلاقي (الجزيرة نت)
الجزيرة نت-الخرطوم
طالب قانونيون وسياسيون بإطلاق سراح ناشطين من دارفور اعتقلهم السلطات السودانية نهاية أكتوبر/تشرين الثاني الماضي أو تقديمهم لمحاكمات عادلة.
 
وقال رئيس اللجنة التنفيذية لما يعرف بقوى الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى إن "وجود مواطنين في المعتقلات يمثل عملاً غير أخلاقي"، مطالبا بالكشف عن أماكن اعتقالهم.
 
وجدد عضو هيئة المحامين في دارفور مصطفى عبد القادر تمسك الهيئة بإطلاق سراح كافة المعتقلين، أو تقديمهم لمحاكمة طبيعية "وليست استثنائية".
 
وأجمع السياسيون والقانونيون في لقاء للوقوف مع المعتقلين من دارفور على أن قضية الإقليم "تهم كل السودان وليس أبناء دارفور وحدهم".
 
وشدد نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان عضو المكتب السياسي في التحالف ياسر عرمان على أهمية إطلاق سراح المعتقلين من الصحفيين والناشطين، داعيا المؤتمر الوطني لعدم توسيع دائرة قضية دارفور.
 
وكانت تقارير أشارت إلى أن قوات الأمن السودانية اعتقلت في أكتوبر/تشرين الثاني ناشطين ومدافعين عن حقوق الإنسان من إقليم دارفور بالعاصمة الخرطوم، من بينهم ناشطون في شبكة حقوق الإنسان والمناصرة من أجل الديمقراطية، وهي ائتلاف من تسع منظمات دارفورية.

ويذكر أن "تحالف قوى الإجماع الوطني" تشكل خلال مؤتمر جوبا الذي عقده عدد من أحزاب المعارضة والحركة الشعبية لتحرير السودان بعاصمة إقليم جنوب السودان في سبتمبر/أيلول 2009 وقاطعه حزب المؤتمر الوطني الحاكم.
 
واندلع التمرد في إقليم دارفور غربي السودان عام 2003، تحت دعاوى التهميش وإهمال المركز للإقليم، وتطالب فصائل المتمردين بنصيب أكبر في السلطة والثروة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات