تسجيل الناخبين في أحد المراكز بجنوب السودان (الجزيرة)

أكد المندوب الأميركي للاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان أن عمليات تسجيل الناخبين بالجنوب تسير بصورة جيدة، في حين أكدت مفوضية الاستفتاء أن نحو مليوني شخص سجلوا أسماءهم بمراكز تسجيل الناخبين بالجنوب.
 
وقال السفير ليمان برينستون عقب لقائه برئيس مفوضية الاستفتاء محمد إبراهيم خليل في الخرطوم، إنه لا يوجد ما يعترض عمليات التسجيل في الولايات الجنوبية عدا ولاية جونقلي التى أشار إلى أن استمرار هطول الأمطار فيها أعاق عمليات التسجيل في بعض مناطقها.
 
من جهة أخرى قال المسؤول الإعلامي لمفوضية الاستفتاء جورج مكير إن عدد الناخبين الذين سجلوا أسماءهم بالولايات الجنوبية بلغ نحو مليوني شخص.
 
كما أكد مكير أن عدد الذين سجلوا أسماءهم بمراكز الاستفتاء في الشمال بلغ نحو 91 ألفا، وفق ما نقله عنه التلفزيون السوداني.
 
نفي التأجيل
وفي سياق ذي صلة نفت مفوضية استفتاء جنوب السودان أنها تقدمت بطلب لتأجيل الاستفتاء المزمع إجراؤه في 9 يناير/كانون الثاني المقبل، في حين أكدت الحركة الشعبية لتحرير السودان أنها مصرة إجراء الاستفتاء بموعده.
 
مفوضية استفتاء جنوب السودان أكدت إجراء الاستفتاء في موعده (الجزيرة-أرشيف)
وكانت أنباء قد ترددت عن أن رئيس المفوضية محمد إبراهيم خليل قال لأعضاء المفوضية إنه سيكتب إلى الرئيس السوداني عمر حسن البشير ورئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت يطلب منهما التأجيل خوفا من استحالة إتمام الاستفتاء في موعده المقرر.
 
وأشارت الأنباء إلى أن خليل طالب الأمم المتحدة أيضا بإعادة فتح عطاء لطباعة البطاقات الانتخابية ليشمل شركات سودانية، وهو ما من شأنه أن يؤجل الاستفتاء أكثر من أسبوعين.
 
وردت الحركة الشعبية لتحرير السودان بغضب السبت على تلك الأنباء قائلة إن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان يتحايل من أجل تأخير عملية الاستفتاء. وأضافت أنها حصلت حديثا على طمأنة من الأمم المتحدة على أن موعد الاستفتاء ما زال قائما.
 
وقالت القيادية في الحركة الشعبية آن إيتو "هذا التأجيل الذي طلبه رئيس مفوضية استفتاء جنوب السودان قد يكون في مصلحته الشخصية أو أنه يحاول خدمة مصالح حزب المؤتمر الوطني".
 
وكانت مفوضية الاستفتاء مددت في وقت سابق تسجيل الناخبين أسبوعا حتى 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري في الاستفتاء الذي سيقرر فيه الجنوبيون ما إذا كان إقليمهم سيبقى متحدا مع السودان أو يستقل، وفق ما نصت عليه اتفاقية السلام الموقعة بين الشمال والجنوب عام 2005.
 
وقدرت المفوضية أن عدد المؤهلين للتصويت في الاستفتاء من الجنوبيين يصل إلى نحو 5.5 ملايين شخص بينهم 500 ألف في الشمال ومثلهم خارج البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات