شعث أشاد بقرار البرازيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية (رويترز-أرشيف)

قال عضو اللجنة المركزية ومفوض العلاقات الدولية لحركة فتح نبيل شعث إن خيار حل السلطة الفلسطينية أحد البدائل المفتوحة ولكنه غير مطروح وغير مخطط له في الوقت الراهن.

وخلال توضيحه لموقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي لوح بحل السلطة إذا لم يتوقف الاستيطان ويحدث حراك على صعيد المفاوضات، قال شعث إن عباس بذل كل جهد من أجل إنقاذ عملية السلام وأعطى بدائل في هذا الاتجاه تبدأ بوقف كامل للاستيطان ووقف تهويد القدس وإنهاء الحصار لقطاع غزة.

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطيني يريد أن يؤكد أن البدائل مفتوحة، ولا يتحدث عن حل السلطة في الوقت الراهن، وأن هذا الخيار مطروح ولو أنه غير مخطط له الآن.

عباس هدد بحل السلطة إذا لم يتم التوصل لاتفاق سلام مع إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
عباس يهدد
وكان محمود عباس قد هدد الجمعة الماضية بحل السلطة الفلسطينية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام مع إسرائيل ولم يعترف العالم بدولة فلسطينية.

وأضاف عباس، في إشارة إلى استمرار إسرائيل في احتلال الأراضي الفلسطينية، أنه لا يمكنه قبول أن يبقى رئيسا لسلطة غير موجودة.

الاعتراف بفلسطين
من جهة أخرى، أشاد شعث بقرار البرازيل الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس بحدود الرابع من يونيو/حزيران 1967، واصفا هذا القرار بـ"المفرح".

وقال إن الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا داسيلفا كان وعده في آخر زيارة له بأنه سيعترف بالدولة الفلسطينية قبل يناير/كانون الثاني القادم "وقد أوفى بوعده".

وعن أهمية القرار، أوضح شعث أن هذه خطوة هامة تدعم القضية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية و"سيتبعها اعتراف مماثل من دول أميركا اللاتينية ونحن نشكر الرئيس داسيلفا على مبادرته الهامة".

المصدر : وكالات